تسريبات بيغاسوس

“درج”
للمراقبة على المرأة تأثير جسيم، نظراً إلى عدم تكافؤ القوة سياسياً واجتماعياً وجندرياً، وهو غالباً ما يُفسح المجال أمام السلطات لاستغلال المعلومات التي تحصل عليها كسلاح، من خلال التشهير والابتزاز ونشر المعلومات الحسّاسة.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
عقب السنة المأساويّة التي تعرّضت لها الشركة بعد نشر التحقيقات ووضعها على القائمة السوداء الأميركية، تحاول الشركة إيجاد مخرجٍ للأزمة التي تعاني منها، فمن جهة تستثمر أكثر في مشاريع وبرامج أخرى، ومن ناحية أخرى تفكّر في إغلاق قسم “بيغاسوس” وبيع الشركة.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
إحدى أضخم القصص في تسريبات “بيغاسوس” هي حقيقة محاولة اختراق هاتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من قبل مشغّل تابع للمغرب، إضافة إلى هواتف 15 عضواً في الحكومة. فالمغرب حاول استهداف ما يزيد عن 10 آلاف رقم، 10 في المئة منها كان في الأراضي الفرنسيّة.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
من الواضح أن الفلسطينيين تُركوا وحدهم، وهذا الاستفراد بمنظمات المجتمع المدني وبخاصة الحقوقية هو في سياق ما تمارسه إسرائيل منذ النكبة وحتى الآن وليس فقط منذ 54 عاماً لاحتلال الضفة الغربية وقطاع غزة.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
ليست المرّة الأولى التي تثبت تحقيقات محليّة في الدول حقيقة الانتهاكات التي ارتُكبت باستخدام تقنيّة “بيغاسوس”.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
كانت دافني كاروانا غاليزيا صحافية مالطية ومدوّنة وناشطة في مجال مكافحة الفساد… بعد المضايقات والتهديدات، قُتلت في انفجار سيارة مفخّخة في 16 تشرين الأوّل 2017.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
منذ نشر التحقيقات في سياق المشروع، لم تتوقّف التفاعلات على مختلف الأصعدة: السياسيّة والديبلوماسيّة والأمنيّة والتقنيّة. 
هاجر الريسوني – صحافية مغربية
على رغم محاولة الحكومة المغربية نفي استعمال المخابرات برمجيات “بيغاسوس” للتجسس على الصحافيين والحقوقيين والسياسيين، إلا أن الكل يعلم أن كل من غرد خارج السرب تصبح حياته الشخصية مستهدفة، يبحثون له عن عثرة للإيقاع به وإن لم يجدوها يختلقونها…
ترجمة – Washington Post
يلقي اختراق هواتف كلود مونجين الضوء على الدروس الصعبة التي يجب تعلمها عن الخصوصية في عهد الهواتف الذكية: ما من شيء آمن تماماً على أي جهاز…
“درج”
مع أن الأرقام المجرية تمثل جزءاً صغيراً من مجموع الأرقام المستهدفة، فإنها تبرز لأن المجر عضو في الاتحاد الأوروبي، حيث يفترض أن تكون الخصوصية حقاً أساسياً وقيمة مجتمعية أساسية، وتعتبر الضمانات للصحافيين والسياسيين المعارضين والمحامين قوية من الناحية النظرية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني