ترسيم الحدود

طارق اسماعيل – كاتب لبناني
من الخط الأزرق الذي رسم الحدود بين لبنان وإسرائيل في العام 2000، كتتويج للتفاوض الغير مباشر الذي أعقب هزيمة اسرائيل حينها إلى تنازل ميشال عون عن الخط البحري 29 راهناً، وتهافت المُدين والمُدان والصامت، سيتسع المشهد التالي للكثير من الكلام عن “وطنيات” مبتذلة.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
أغلب الظن أننا كلبنانيين محاصرون بين التصلب جنوباً، والصمت شمالاً، نرى واحداً من أهم الموارد الاقتصادية التي يمكن أن تساهم في إخراج لبنان من أزمته يمضي مكثِّفاً عسره تحت وطأة السياسة والمحاور وصراع الدول…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
هو التفاوض إذاً، التفاوض الذي صار اليوم مادةً للتنمر على أدبيات “حزب الله” وأسلوبه، اللذين طبعا مساره منذ الولادة حتى لحظة إعلان التفاوض.
رامي الأمين – صحافي لبناني
مستهجنو كلام بري، من الممانعين خصوصاً، يعلمون جيداً ظروف توقيع تفاهم نيسان، وأهمية هذا الاتفاق في رسم إطار للصراع مع العدو الإسرائيلي، يشرعن المقاومة، في مقابل الاعتراف الضمني بالمفاوضات مع إسرائيل كمقدمة لسلام مستقبلي مفترض.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني