تارة فارس

أحمد الحسيني -كاتب عراقي
 لم يقتصر الأمر على اغتيال تجار الخمور وتفجير محالهم وحاناتهم، بل فرض الانفتاح الاقتصادي للعراق بعد 2010 ظهور جانب آخر يتيح للجماعات المسلحة استهداف شريحة جديدة ظهرت على الساحة (أصحاب الملاهي الليلية واصحاب مراكز المساج)، الذين كان لهم نصيبٌ من الدم.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
ما حصل من قتل لشابات عراقيات هزّ ثقةً ضعيفةً وهشّة بقدرة النساء على الحضور في العراق. قالتها شيماء في رسالتها “تارة ما شتمت سنّي ولا شتمت شيعي ولم تتحدث في السياسة فماذا استفدتم من موتها وماذا ستستفيدون من موتي”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني