fbpx

بوتفليقة

الياس حلاس – صحافي جزائري
بعد سنة من التظاهرات المتواصلة، أسقطت سلمية المتظاهرين حجة السلطة في استخدام العنف لقمع الحراك الشعبي، بدافع حفظ النظام العام كما لم تفلح مناورات هذه السلطة في احتواء الأزمة بسبب ضعف معروضها السياسي.
الياس حلاس – صحافي جزائري
لم تتوقف احتجاجات الجزائر بل أصبح المتظاهرون يطالبون برحيل قائد أركان الجيش أحمد قايد صالح، الذي يمثل السلطة الفعلية الحالية والذي أصبح في نظر الشارع جزءاً من المشكلة.
الياس حلاس – صحافي جزائري
لم يجتمع المجلس الدستوري لدراسة مقترح رئيس أركان الجيش الجزائري، الذي أوصى الثلاثاء الماضي بتنحية الرئيس بوتفليقة، لتسهيل تنظيم المرحلة الانتقالية ولم يتنحَ بوتفليقة من تلقاء نفسه. بل نتج عن ذلك صراع داخل النظام هيج الشارع..
الياس حلاس – صحافي جزائري
أصبح الكل يجاري الشارع، سواء أكانوا من المعارضة أو ممن يتحكمون بالسلطة. لا أحد يريد الإمساك بزمام المبادرة وعرض خارطة طريق أخرى. فلا أحزاب المعارضة تملك من السيطرة ما يقنع المتظاهرين ولا من هم على رأس مؤسسات الدولة قادرون على فرض حل سياسي
الياس حلاس – صحافي جزائري
طالب الجزائريون بتنحية بوتفليقة، وناهضوا مشروع عهدته الانتخابية الخامسة، فكان لهم بوتفليقة من دون انتخابات لأجل غير مسمى. حالة وضعت القيادة الحالية للجيش أمام مسؤولية سياسية تاريخية، فهل سيمر الأمر بسلاسة؟
الياس حلاس – صحافي جزائري
تمدد حراك الشارع الجزائري وأخذ أشكالاً مختلفة، وأحدث انشقاقات داخل تنظيمات محسوبة على النظام، كانت حتى الآن سنداً قوياً للرئيس بوتفليقة.
خالد العكاري – كاتب لبناني
التهليل الواسع للانتفاضتين الجزائريّة والسودانيّة أكثر من مفهوم: إنّه مفهوم لأنّهما انتفاضتا حقّ في مواجهة نظامين جائرين ومتعسّفين. وهو مفهوم أيضاً لأنّهما، بمعنى ما، ينطويان على مزيد من إعادة الاعتبار للثورات التي هُزمت وقُمعت وحلّت محلّها الحروب الأهليّة والديكتاتوريّات العسكريّة.
الياس حلاس – صحافي جزائري
مشى الجزائريون في مسيرات حاشدة في معظم المناطق. آلاف و آلاف وآلاف.. تظاهرات سلمية دفنت رمزيا حكم بوتفليقة المتواصل منذ 20 سنة. تتبع “درج” المتظاهرين في الجزائر العاصمة
ترجمة – orient
يقوم الجنرالات الجيش الجزائري بإعداد مرحلة ما بعد بوتفليقة. ونظراً إلى الوضع الصحي الحرج والمتفاقم للرئيس البالغ من العمر 81 عاماً، والذي لم يعد يشكل حلاً للمستقبل، فهناك حاجة لخلافته ويبدو أن عملية الإعداد للأمر بالفعل.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني