fbpx

بنيامين نتانياهو

ترجمة – Foreign Policy
يهوى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التباهي بقدراته الديبلوماسية، ولا ينفك يروج للمنافع التي تحققت من طريق علاقاته الشخصية مع قادة العالم.
ترجمة – Foreign Policy
ينبغي ألا ننسى عندما تباهى غانتس بقصف غزة و”إعادتها إلى العصر الحجري” خلال حرب عام 2014.
خالد منصور- كاتب مصري
للديموقراطية ثمن حتى لو كانت منقوصة عرجاء لا تجعل الجميع سواسية أمام القانون، كما هي الحال في إسرائيل التي أنفقت فيها الحكومة ما قد يصل إلى مليار دولار عام 2019، لتنظيم انتخابات عامة للكنيست (البرلمان) مرتين، كانت النتائج فيهما متقاربة بالنسبة إلى أكبر الأحزاب.
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
علم مراسل “درج” في موسكو أنّ بوتين شخصيّاً هو الذي أمر بإطلاق الحملة التي ستُعرف بـ “رحلات الصداقة… والقدرة الخارقة لديبلوماسيّتنا”، وهي كناية عن ستّ طائرات تنطلق يوميّاً من أمكنة متباعدة في روسيا إلى دمشق وتلّ أبيب. الزوّار – الذين يدفعون مبالغ مخفّضة جدّاً ثمناً لبطاقاتهم وإقامتهم – سوف يقضون خمسة أيّام في كلّ من المدينتين
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
بنيامين نتانياهو، كشخصية سياسية قيادية، ليس الوحيد من نوعه الذي وُجّهت إليه اتّهامات في تاريخ إسرائيل، فثمّة آخرون، تعرّضوا لمحاكمات وحتى لفترات اعتقال لتهم بالفساد أو الاحتيال أو التحرش الجنسي
ترجمة – هآرتس
لقد أصبح نتانياهو الوسيط الذي لا غنى عنه في العلاقات الصعبة بين الكرملين والبيت الأبيض. إنه الرئيس الوحيد الذي أشاد به كل من ترامب وبوتين.لم يكن هناك قط رئيس وزراء إسرائيلي يحظى بمثل هذا التأثير العالمي.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
“لم نجد أي مشكل مع نظام الأسد لـ40 عاماً ولم تُطلَق رصاصة واحدة في مرتفعات الجولان”. قالها نتانياهو بالأمس قبل مغادرته إلى موسكو للقاء فلاديمير بوتين. الرجل لم يكشف سراً. لقد أعاد تذكيرنا بواقعٍ، لكن دلالات ما قاله رئيس حكومة الدولة العبرية تكمن في كلامه، إذ يكشف عن الصفقة الجديدة في جنوب سوريا
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني