بنت الجيران

محمد إبراهيم
“إما أن تعمل مرشداً لديهم وتقوم بإمدادهم بالمعلومات أو الاتفاق على تسليمهم بعض المتعاطين، إذا كان قسم الشرطة في حاجة إلى تقفيل المحاضر، أو لن تسلم منهم أبدا”.
هاني محمد – صحافي مصري
من أعلى، حيث السلطة الأبوية والأخ الأكبر الذي يراقبك دائماً، ينظر هاني شاكر ونقابة الموسيقيين إلى مغني المهرجانات، باعتبارهما مسؤولين عن الأجواء الموسيقية في مصر، ومن حقهما المنع والمنح، وهي الصلاحية التي تمنحُها الدولة لهاني شاكر، مقابل ضمان ولاء الموسيقيين للدولة.
رامي الأمين – صحافي لبناني
معركة هاني شاكر مع “المهرجانات” ليست شخصية فقط، إنها انعكاس لمعركة اجتماعية وسياسية ولصراع اجيال يفترض أن يتعامل معه القدامى بذكاء واحتواء واستخدام لـ”نعمة النسيان”. لكن يبدو ان نسيان فناني “المهرجانات” “صعب أكيد” على شاكر.
ريد مطر – صحافية مصرية
لماذا رانيا يوسف تحديداً، وبإطلالة أو رقصة تستطيع أن تخلخل حالة الثبات والهدوء والاستتباب الأخلاقي، لتشعل حرباً بين النقائض القيمية؟
كريم شفيق – صحفي مصري
تبدو أغاني المهرجانات في عشوائيتها وعدم انضباطها، وما تحمله من صخب ورعونة، ترفض الانصياع وتقاوم تشويه السلطة التي تعمد إلى وصمها ونبذها.
خالد منصور- كاتب مصري
الجديد في مصر ليس انتشار أغاني المهرجانات التي ترتبط بإيقاعات متكررة ومزج إلكتروني للأصوات وغياب الألحان المعتادة، الجديد هو شعور نخب ومؤسسات معينة بأن هذه الأغاني تمثل تهديداً ما يجب إيقافه.
رامي الأمين – صحافي لبناني
أثارت أغنية “بنت الجيران” نقاشات اجتماعية دفعت بهاني شاكر، بصفته وصيّاً على أخلاق الفن، إلى منعها… ولكن ماذا عن الأغاني التي تمسّ “تابوات” دينية؟
خالد المصري – صحافي مصري
بدأت الدولة توجه الإنتاج وفقاً لإرادة السيسي، فقد أنتجت في سنوات لاحقة عدداً من الأعمال التي تطهر صورة رجال الشرطة، والجيش أيضاً، التي لوثتها الأعمال الفنية خلال السنوات الأخيرة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني