fbpx

بريطانيا

محمد خلف – صحافي عراقي
بعد 35 عاماً على جريمة قتل رئيس وزراء السويد أولف بالمه الغامضة عام 1986 نجحت السلطات الأمنية من خلال التحريات والتحقيقات الواسعة التي أجرتها طيلة العقود الثلاثة الأخيرة، في كشف أسرار أكبر عملية اغتيال سياسي في أوروبا…
فادي طفيلي – كاتب لبناني
رفعة الجادرجي المعماري العراقي الذي رحل قبل أيام كان روى في حوار غير منشور مع فادي طفيلي قصّة العمارة في العراق…
ترجمة – The Atlantic
خالف هاري وميغان البروتوكول الملكي بإلقاء اللوم على الإعلام لكونه المتسبب الأول في تعاستهما.
ترجمة – new republic
تمر المؤسسات الديموقراطية في دول الأنكلوسفير، مجموعة الدول الناطقة باللغة الإنكليزية، في فترة دقيقة، بعدما اتخذ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون خطوة غير عادية، بتعليقه أعمال البرلمان حالياً، الأمر الذي من شأنه أن يقوض الجهود الرامية إلى منع بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي.
علاء رشيدي – كاتب سوري
 لا شك في أن أهمية أوسكار وايلد تتأتى بدايةً من الأعمال القصصية والمسرحية والروائية التي تركها في تاريخ الأدب، إلا أنه أيضاً من الفنانين الذين كان لحياتهم الشخصية، وسيرتهم الذاتية دور في إثارة النقاش حول المثلية الجنسية عند الرجال…
ترجمة – New York Times
حذّر تجار المواد الغذائية في بريطانيا المشرّعين هذا الأسبوع من أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست)، يهدّد بأن يصبح قضية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتوافر المواد الغذائية. وقال مسؤولون تنفيذيون في رسالة علنية، إن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي من دون التوصل إلى اتفاق سيكون مكلفاً جدّاً…
محمد خلف – صحافي عراقي
البحث في ظاهرة الإسلام السياسي في بريطانيا والانتشار الإسلامي عموماً يؤدّي إلى الكشف عن كثير من الحقائق عن جماعات دينية مستوردة من الخارج، لا تحظى بالكثير من الاهتمام وتظل مجهولة لملايين من الناس من المسلمين وغير المسلمين، من بينها جماعات في غالبيتها قدمت من الباكستان والهند ومنها المدرسة “اليوبندية” التي ظهرت ونشأت في الهند وامتد وجودها إلى بريطانيا
ياسمين ابراهيم
تبدو الحياة السياسيّة البريطانيّة اليوم وكأنّها تعيش على إيقاع مصيريّ. العبارة الشكسبيريّة الشهيرة من “هملت”، “نكون أو لا نكون”، تشبه أوضاع بريطانيا كما لم تشبهها منذ الحرب العالميّة الثانية والتحدّي الهتلريّ.
محمد خلف – صحافي عراقي
يعزو باحثون وديبلوماسيون غربيون قيام بريطانيا بدعم الإخوان في مصر في بداية ظهورهم السياسي والتنظيمي إلى السعي لتأمين مصالحها الإستراتيجية التي تمثلت آنذاك بإسقاط نظام حكم جمال عبد الناصر خوفاً من اتساع تأثير الحركات القومية الرايكالية ونفوذها، وتمدد الشيوعية
ترجمة – The Intercept
تصر المجموعة على أنها ليست متطرفة أو عنصرية. تدّعي، بدلاً من ذلك، أنها تريد فقط أن تحفظ هوية الأمة الأوروبية، ويصف أعضاؤها أنفسهم باعتبارهم “هوياتيين” (أي مدافعين عن الهوية). ولكن وراء التلميع التسويقي والدلالات اللفظية، تصطف هذه المجموعة، “هوية الجيل”، مع اليمين المتطرف
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني