ايمانويل ماكرون

أحمد عيساوي – كاتب لبناني
على الرئيس المنتخب أن يجهّز نفسه لصيف ساخن جداً، بخاصة إذا ما فشل في حصد 289 مقعداً نيابياً من أصل 577، ليستطيع حكم البلاد وتطبيق برنامجه.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
بين الحزب الاشتراكي المدمّر والحزب الجمهوري الذي تحوّل شيئاً فشيء إلى مجموعة دكاكين بائسة، خطّ ايمانويل ماكرون طريقه للمرة الثانية إلى المواجهة المصيرية مع اليمين المتطرّف، لكنّه يعرف جيّداً أنّ مهمة إقناع الممتنعين المنتكسين في المعسكرين بالتصويت له في الدورة المقبلة، سيكون أكثر صعوبة من عام 2017.
عادل حداد
الغرب يتعامل مع ما تفرزه الأوضاع السياسية، ولا يمانع بطبيعة الحال، التعامل مع ديموقراطيات، تتعاون معه في قضايا اللاجئين والإرهاب والسلاح وسواها.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
الرهيب وسط هذا المشهد الكابوسي، هو انخراط الرئيس الفرنسي حتى عنقه في الهراء اللبناني. فالرجل توهم أن انقاذ حكومة ميقاتي أمر ممكن عبر استقالة قرداحي، تماماً مثلما كان قد اعتبرها “حكومة التكنوقراط” عندما طلب تشكيلها خلال زيارته إلى لبنان في أعقاب انفجار 4 آب!
محمد الهادي الحيدري – صحفي تونسي
شكل الموقف الفرنسي من الحراك الجزائري على أرجح التقديرات، القطرة التي أفاضت كأس التوتر ودفعت إلى حالة الجمود في العلاقات مع تنديد باريس بما اعتبرته قمعاً للاحتجاجات وتضييقاً على الحريات.
“درج”
لطالما كان التجسس بين الدول وعلى القادة نمطاً مألوفاً لجمع المعلومات الاستخباراتية، لكن تطور تكنولوجيا الهواتف ومعها تقنيات المراقبة الحديثة وفّر سهولة أكبر لدى شركات التكنولوجيا والحكومات التي تملك الثمن للحصول عليها.
رامي الأمين – صحافي لبناني
“تفه عليك” ليست شتيمة، بل صفعة سياسية، يفترض أنن تُشعر جبران باسيل ببعض الخزي والخجل. لكنه بدلاً من ذلك، أصدر بياناً…
ميسا العمودي – كاتبة وصحافية سعودية
“بعد تفكير طويل والكثير من العمل على علاقتنا، اتخذنا قراراً بإنهاء زواجنا”، بهذه العبارة اختصر غيتس وزوجته سبب انفصالهما، وهي جملة مفيدة تمثل الكثير عن العلاقات الزوجية التي تتطلب بدل جهود والعمل عليها…
علي نور الدين – صحافي لبناني
الذهنيّة التي تحكم التعامل مع هذا الملف تقوم على عرض الاستثمار المذهبي في سوق المصالح الإقليميّة والدوليّة، قبل البحث عما نريده من هذا المرفأ فعلاً.
“درج”
تداول أفراد خبراً عن انتحار طالبة شنقاً وتركها رسالة لوزارة التربية في مصر تعترض فيها على قرارات الإدارة… فما حقيقة هذه القصة؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني