انقلاب السودان

مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
تراقب إسرائيل تطورات الوضع في السودان، من دون أن تعلق عليها بشكل رسمي، على عكس الدول الغربية التي سارعت إلى إدانة الانقلاب، الأمر الذي قد يفهم على أنه دعم إسرائيلي ضمني للانقلاب.
سارة العريفي – كاتبة وصحافية سودانية
بعيداً من ماراثون المفاوضات، يواصل السودانيون التصعيد الثوري، واستخدام أدوات المقاومة السلمية  كالعصيان المدني الشامل رفضاً لانقلاب البرهان.
سارة العريفي – كاتبة وصحافية سودانية
‏يبدو أن الشعب السوداني محكوم عليه بتقديم التضحيات تلو الأخرى ومعايشة أزمات اقتصادية متلاحقة، شعب يحاول جاهداً الفكاك من لعنة الحكم العسكري التي لازمته منذ الاستقلال من الحكم البريطاني إلى يومنا هذا، ولم يهنأ بحكومات ديموقراطية إلا لفترات قصيرة.
خالد منصور- كاتب مصري
لم يقم البرهان بانقلابه بسبب الاستعصاء السياسي وتضييق الخناق الاقتصادي فحسب، بل لأنه أيضاً كان من المقرر أن يسلم رئاسة مجلس السيادة الحاكم إلى المدنيين.
إيلي عبدو – صحافي سوري
تهديد الاستقرار الهش أصلا، هو نتيجة جزئية من نتائج عديدة للانقلاب، الذي سيسفر، حال نجاحه، عن وأد تجربة ديمقراطية أخرى في العالم العربي، كانت ثمرة لموجة ثانية من الربيع العربي.
محمد الهادي الحيدري – صحفي تونسي
في الفترة الأخيرة خرج الصراع بين العسكر والمدنيين للعلن وسط اتهامات متبادلة بالفساد والصراع على الكراسي، بينما كان الوضع في الشارع السوداني أشبه بنار تحت الرماد مع غليان شعبي بسبب تدهور الوضع المعيشي وشح في السيولة والوقود والخبز.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني