انفجار بيروت

“درج”
لنجري في اليوم الأخير من السنة مسحاً من حولنا. سنعثر على فضائح العام وعلى فاسدي العام وعلى قتلة العام، لكننا لن نعثر على رجل واحد يمكن أن يمدنا بوهم يعيننا على العام 2022 إلا طارق بيطار.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
لم يسبق أن كانت المعركة في وجه تحقيق المرفأ سافرة ومباشرة بقدر ما هي اليوم. “حزب الله” قرر استخدام أهالي الضحايا على نحو ما يضع المسلحون الدروع البشرية في قلب ساحة القتال.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
البيطار ليس “وهابياً”، وخطاب تخوينه لم ينجح بعد بصياغة علاقة بينه وبين “السفارات”، كما أن المواجهة ليست جزءاً من مواجهة مذهبية إقليمية، فالانتقال في خطبة نصرالله من مهاجمة القاضي إلى توجيه التحية إلى عبد الملك الحوثي ستجعل الخطبة أقرب إلى لغة أفلام الخيال اليابانية.
“درج”
طارق بيطار يمثل في هذه اللحظة اللبنانيين جميعهم. كل من تضرر من ارتكابات هذه السلطة سواء عبر انفجار المرفأ أم عبر إفلاس الدولة أو عبر انهيار النظام الاستشفائي وصولاً إلى كارثة الكهرباء. 
OCCRP – مشروع تتبع الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود وشركاؤه
بعد عام على انفجار شحنة هائلة من نترات الأمونيوم في بيروت، حسم تحقيق استقصائي لـ”مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد” (OCCRP.ORG) واحداً من أكبر الأسئلة العالقة: مَن هو المالك الحقيقي للشحنة؟ يكشف تعقُّب الوثائق أن المالك هو شبكة لتجارة الأسمدة، يمتد عمرها عقوداً، يديرها أوكرانيون وتتخفّى تحت ستارٍ من الوكلاء والشركات الوهمية.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
يخبرني أصدقائي عن أماكن قليلة فتحت أبوابها من جديد، وأخرى أقفلت حتى بعد ترميمها، فالترميم لا يكفي لبث الحياة من جديد في شيء تم اغتياله. الترميم لا يشفي الجرح.
محمود زغبر – صحافي فلسطيني
تسبب الانفجار بأضرار مباشرة وغير مباشرة في منطقة سوق الزاوية الأثري. بيد أن الأضرار غير المباشرة هي الأهم هنا كونها تتمثل في تصدعات يمكن أن تؤثر في أسطح أبنية السوق، وبالتالي قد تشكل خطراً على السكان والمباني…
باسكال صوما – صحافية لبنانية
نحن إذاً أولاد النكبتين، أولاد اللاعدالة في الحالتين. واللاعدالة لا تعني عدم محاسبة المرتكبين وحسب، بل تكمن بداية في وقوع التفجير/ الجرم بذاته.
“درج”
يدفعنا مشهد الأمس إلى تنشق بعض الأوكسيجين، على رغم الأوضاع القاتمة التي نمر بها. ثمة حقائق لم يعد ممكناً القفز فوقها.
شربل الخوري – صحافي لبناني
انتهى الإشكال فيما لا تزال فيديوات  تنتشر عن خطف عناصر في القوات شباناً صغاراً لبعض الوقت، واجبارهم على شتم الشيوعيين ومدح سمير جعجع، أي على طريقة “حزب الله” والجيش العربي السوري، الذي كان يجبر المعارضين على الاعتراف ببشار الأسد كرب لهم…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني