fbpx

انفجار المرفأ

OCCRP – مشروع تتبع الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود وشركاؤه
بعد عام على انفجار شحنة هائلة من نترات الأمونيوم في بيروت، حسم تحقيق استقصائي لـ”مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد” (OCCRP.ORG) واحداً من أكبر الأسئلة العالقة: مَن هو المالك الحقيقي للشحنة؟ يكشف تعقُّب الوثائق أن المالك هو شبكة لتجارة الأسمدة، يمتد عمرها عقوداً، يديرها أوكرانيون وتتخفّى تحت ستارٍ من الوكلاء والشركات الوهمية.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
الجريمة التي ارتُكبت على مدى سبع سنوات هي جريمة معقّدة ومتشعّبة ولها بعد دولي، وهولها يُفترض أن يساعد على فرض مبدأ المحاسبة وكسر نظام الإفلات من العقاب المكرّس في لبنان منذ الحرب الأهلية.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
مرضى السرطان في الشارع! إنه الارتطام الذي كنا ننتظره ونتساءل عن شكله وعن دويه. لا شيء يمكن أن يفوق هذا الحدث فظاعةً.
بانة بيضون – كاتبة وشاعرة لبنانية
لا مفر من أن نعترف بأننا منهكون ومتعبون إلى حد الاستسلام، لكن في فعل الاستسلام فعل تسليم لحقيقة أننا نأتمن حياتنا، لدى هؤلاء الأوغاد.
“درج”
يدفعنا مشهد الأمس إلى تنشق بعض الأوكسيجين، على رغم الأوضاع القاتمة التي نمر بها. ثمة حقائق لم يعد ممكناً القفز فوقها.
زويا عطوي – باحثة قانونية
‎لقد أصبحتُ شخصاً آخر. كائناً ضعيفاً يتألم بصمت ويعدّ اللحظات المتبقية من حياته. لم أعد أستمتع بالموسيقى. أصبح القلق يطغى عليّ، وأسخف القرارات التي أريد اتخاذها باتت صعبة ومعقّدة في أحيان كثيرة.
سنا السبلاني – صحافية لبنانية
تحقيق “هيومن رايتس ووتش” تحدّث عن وجود أدلّة تشير إلى تورّط مسؤولين في الانفجار، وإلى أنّ “العديد من المسؤولين اللبنانيين كانوا، على الأقل، مهملين جنائياً بموجب القانون اللبناني في تعاملهم مع شحنة روسوس”.
غالية العلواني – صحافية سورية
كبت المشاعر لا يعني النسيان. فبينما يقولون لي ألا أنسى أبداً، كما لو كنت أستطيع النسيان، فأنا لن أنسى أبداً. لن أنسى أبداً الزجاج أو الدماء أو الصرخات أو الذعر.
محمد شريتح – صحافي لبناني
أتأمل بيت جوني بخشوع… وأنين سيارات الإسعاف أسمعه الآن! أنظر إلى السماء الزرقاء الصافية ولكنني أرى تلك الغيمة الحمراء التي ظلّلت طريقنا يومها. نظرت من حولي وتداركت أنني أسعفت فاتشيه في هذا الشارع.
رامي الأمين – صحافي لبناني
شهر آب. قبل يوم واحد من ذكرى تفجير المرفأ. كان عقرباً هائلاً ذلك الذي لدغ المدينة. كان كلباً مسعوراً وعملاقاً الذي عضّ وجهها الجميل.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني