fbpx

انفجار المرفأ

ميريام سويدان – باسكال صوما
“أخي كان بعيداً من الموت، هم استدعوه إلى هناك ليطفئ الحريق، لقد قالوا له تعال لتموت…”. تخوّف أهالي الضحايا من دوامة المماطلة واضح، إلا أنهم عاجزون حالياً عن اتخاذ أي خطوة للضغط على المعنيين…
ريان ماجد – صحافية لبنانية
تركنا البلد منذ ما يقارب الثلاثة أشهر، التحقنا بجزء من أصحابنا السوريين الذين جمعتنا بهم بيروت. محظوظون بأن “الموت ضلّ الطريق إلينا”، ومحظوظون بأننا استطعنا الإيفاء بوعدنا لابننا.
مروة صعب – صحافية لبنانية
“ترشحت مستقلة لأنني ببساطة لا أنتمي إلى أي حزب سیاسي، ولا أؤمن بأي حزب حالي”… ترتفع الأصوات المؤيدة للنادي العلماني في انتخابات الجامعة الأميركية، بينما تتراجع أصوات النوادي التابعة لأحزاب السلطة.
جنى بركات – صحافية لبنانية
“همّي أعرف ابني وين، ما عندي لهلق أي معلومة عن مصيره”، يقول جميل… هنا قصص لأفراد ما زالوا مفقودين منذ انفجار مرفأ بيروت.
مروة صعب – صحافية لبنانية
وكأنّ الانفجار، الذي فتح فجوة هائلة في الأرض، فتح مثلها في السماء، التي لا تتوانى عن استقبال أرواح ضحايا الجريمة، حتى بعد مرور 83 يوماً…
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
بعد عام على حراك 17 تشرين، وما بين الحدث وذكراه، أحداث كثيرة أيضاً وجدت لها مكاناً في عامنا البائس، وانفجار مرفأ بيروت لا يكفي أن يقال إنه أكثرها بؤساً، بل إن حدثاً كهذا كان كافياً ليُسقط الهيكل السلطوي تحت أنقاض تلك المقتلة.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
هذه الدعاوى على رغم الشكوك في إمكان تغييرها مسار التحقيقات، إلا إنها حتماً تشكّل دافعاً متيناً للمتضررين مادياً وجسدياً للمطالبة بالمحاسبة، لا سيما لأولئك الذين فقدوا أحبّة في التفجير.
خالد سليمان ومروة صعب
الخوف هو من المواد التي تناثرت في المياه من جانب وطبيعة تلك المواد التي كانت موجودة في المرفأ …
رامي الأمين – صحافي لبناني
الانصهار مصطلح يرتبط بالمعادن، لكن اللبنانيين يستعيرونه للطوائف، فيصير الانصهار الوطني تذويباً لمعادن الطوائف وصهرها وخلطها، لخلق مكوّن “موحّد”.
زياد توبة – كاتب لبناني
على ركاب الطائرة المنهكين من بلدهم، من أدنى التفاصيل المتعلقة بيومياتهم، حتى وصولنا إلى جريمة تفجير المرفأ، التي كادت تكون رحلتنا فعلياً إلى السماء من دون طائرة، عليهم أن يضعوا الأحزمة على وقع دعاية الشركة التي تشكل لبّ خطاب الحربقة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني