fbpx

انغيلا ميركل

ترجمة – Coda Story
“هنا، في ألمانيا! من خلال هاتفك! مرحباً بكم في دولة المراقبة”.
ترجمة – Foreign Policy
أولئك الذين يقررون العودة، يجدون أن القمع والاضطهاد اللذين دفعا بهم للهرب خارج سوريا ما زالا قائمين. لقد اختفى بعض السوريين الذين عادوا، في غياهب نظام السجون سيئ السمعة في البلاد، وهو تذكير قوي بالأخطار التي يواجهها اللاجئون السابقون حال وصولهم إلى بلدهم
ياسمين ابراهيم
قد تكفي نظرة سريعة إلى أحوال الدول الأوروبيّة الأربع الأكبر لملاحظة الغموض والحيرة العظيمين اللذين يحفّان بحاضر هذه القارّة ومشروعها، وتالياً بمستقبلها السياسيّ.
خالد العكاري – كاتب لبناني
كان في وسع ماكرون، وهذا ما فعله، أن يقول لضيوفه: انظروا! أتريدون أن تكرّروا ذاك الماضي الكئيب. لقد كانت الرسالة موجّهة لقادة كترامب وبوتين، ولكنْ أيضاً لآخرين حضروا الاحتفاليّة كرجب طيّب إردوغان وبنيامين نتانياهو. أمّا تتمّة هذه الرسالة فهي التلويح بالبديل كما تجسّده العلاقة الحاليّة بين عدوّي الأمس، فرنسا وألمانيا، ممثّلين به وبميركل.
ياسمين ابراهيم
لقد قالت ميركل حين أعلنت قرارها أنّه “حان الوقت لفتح صفحة جديدة”. ربّما. لكنّ الصفحة الجديدة التي ستُفتح ستكون بالتأكيد من ثمار الانتصار الشعبويّ على ميركل التي يكفيها اعتزازاً أنّها ظلّت، حتّى اللحظة الأخيرة، تحاول التصدّي لهجمته العاتية والكريهة.
يوسف بشير – كاتب عالمي كوني
فاجأت المستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل الألمان والأوروبيّين والعالم بخطاب استقالتها المفاجئة الذي أعلن نهاية حياتها السياسيّة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني