انطون سعادة

سامر القرنشاوي- كاتب وأكاديمي مصري
لمَ استغربنا “تويتة” وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل التي أقامت الدنيا ولم تقعدها عن “الجينات اللبنانية”؟يبدو لبنان في جسده الصغير قادراً على اختصار أمراضنا جميعاً في ركننا هذا من العالم.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
كان علي ألا أخبر أحداً وقتها بأنّ لدي صديقاً فلسطينياً. كنت صغيرة جداً. مرّة تحدثنا في السياسة، وسألته بكل بلاهة الدنيا، لماذا فجّرتم بوسطة “الكتائب” في عين الرمانة؟ يومها عرفت أن تلك البوسطة كانت تقلّ فلسطينيين، لا كتائبيين.
محمد أمير ناشر النعم – كاتب سوري
كانت سعادة السوريين القوميين لا تدانيها سعادة حين سمعوا بشار الأسد “يقتبس” عن الزعيم سعادة، ويتكلّم عن مفهوم “التجانس”، ويتبنّاه، بغضّ النظر عن وسائل تحقيقه الكلاسيكية من تهجير وتشريد، والمبتكرة من كيماوي وبراميل وصواريخ.