انتهاك الخصوصية

محمد السلطان – صحافي عراقي
من وقت إلى آخر، تتصدر مواقع التواصل الاجتماعي صور وأسماء لضحايا حملات التنمر الإلكتروني في العراق، التي تسبب أذية كبيرة تدفع الضحية إلى العزلة الاجتماعية والانهيار النفسي وأحياناً الانتحار.
ترجمة – Foreign Policy
في ظل غياب سُبُل الحماية الكافية، يلجأ ضحايا نشر الصور الحميمية الخاصة من دون موافقة عادةً إلى سبل الانتصاف بقوانين راسخة أكثر مثل قانون الخصوصية أو قانون حقوق النشر…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني