fbpx

انتفاضة لبنان

أماني البعيني – باحثة قانونية
لقد سقط القناع أخيرًا، عن سلطة عجزت عن حل أزمة المياه في لبنان، وجلّ إنجازاتها في هذا القطاع، تتلخّص بلائحة سدود فاشلة، رغم وجود الحلول المستدامة.
ربيع فخري – باحث في علم الاجتماع
برجا اليوم تكثيف للفعل المواجه للقمع والسحل والنهب الذي حصل منذ 17 تشرين. هي صوت أهالي شهداء تفجير بيروت وشبكات العيون التي فقأتها المنظومة الحاكمة، فمن ذا الذي سيقوى عليها؟
ريان علي – صحافي يمني
قال السائق وقد فتح عينيه جيداً: اليمن؟ أعرف بلدكم أكثر منكم؟ توسّعت عيناي، خوفاً من أن يكون ابتعث إلى بلدنا القصي للقتال، وقد صدفنا كثير من الأحاديث عن وجود مقاتلين تابعين لـ”حزب الله” يقاتلون في صفوف جماعة الحوثيين.
طارق اسماعيل – كاتب لبناني
بعد عام على حراك 17 تشرين، وما بين الحدث وذكراه، أحداث كثيرة أيضاً وجدت لها مكاناً في عامنا البائس، وانفجار مرفأ بيروت لا يكفي أن يقال إنه أكثرها بؤساً، بل إن حدثاً كهذا كان كافياً ليُسقط الهيكل السلطوي تحت أنقاض تلك المقتلة.
زياد توبة – كاتب لبناني
إذا كانت ديمومة النظام مرهونة بمدى قدرته على رفع نفسه إلى مستوى القداسة لضمان تسلطه، فإن النكتة السياسية أطاحت بهذه المعادلة ودكّت مناعة هذا النظام من السخرية من دون هوادة.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ما يحصل الآن هو احتلال السلطة ساحة التظاهر. الأحزاب تدفع مناصريها إلى هناك فيما يجلس قادتها في غرف السلطة المظلمة. الحكومة مشكلة من أطراف محددة الهوية السياسية، وهذه الأطراف هي نفسها جزء من “الثورة الجديدة”! أي متاهة هذه؟
“درج”
قررت السلطة أن تستدعي الأمين بتهمة شتمه مصرفياً قامر مع المصرف المركزي بمدخرات الناس، وجنى فوائد وأرباحاً صرف جزءاً منها في رحلات صيدٍ بري في أفريقيا، ولم يخجل من التقاط صور لنفسه مبتسماً أمام الحيوانات القتيلة.
هديل مهدي – صحافية لبنانية
قضية موقوفي صور عادت إلى الواجهة مجدداً، بعدما رد قاضي التحقيق الأول في الجنوب مارسيل الحداد طلبات إجلاء سبيل 6 من الموقوفين في قضية تكسير استراحة صور السياحية وإحراقها.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
“فيما الإهانات تنهال عليّ وأُجبر على قول إنني حمار وعون (رئيس الجمهورية) تاج رأسي، شعرت بشيء من القوة.”
ريد مطر – صحافية مصرية
ربما يرجع اهتمام المصريين بالانتفاضة اللبنانية إلى إعلان بعض المتظاهرين دعمهم الحراك المكلوم في مصر، في لافتات واضحة تعلن معاداة عبد الفتاح السيسي ونظامه.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني