fbpx

انترنت

ترجمة – Telegraph
احتاج الأمر أن يعالج مدمن على ألعاب الفيديو، في المستشفى بسبب إصابته بانتفاخ في الأمعاء بعد توقفه عن الذهاب إلى المرحاض. وعانى صبي آخر من الدوار في كل مرة يهبّ فيها واقفاً، إذ أن جسده غير معتاد على الحركة. هذه بعض من الظواهر التي دفعت بمنظمة الصحة العالمية تصنيف إدمان ألعاب الفيديو باعتباره اضطراباً في الصحة العقلية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني