fbpx

انتحار

رامي الأمين – صحافي لبناني
أحرّك إصبعي على صفحتك. انزل في زمنك، في حائطك، بحثاً عن الجحور والأفاعي. بحثاً عن يأسك الذي قتلك. ولا يبدو لي يأساً مختلفاً عن يأسنا جميعاً من الحال القاتلة التي وصلت إليها البلاد.
إيمان عادل- صحافية مصرية
دُفنت قصة حنان معها، في وقت سبق ظهور السوشيال ميديا وقوتها وسرعة انتشارها، بخلاف سارة حجازي، التي استطاعت تدوين معاناتها ومعاناة كثيرات غيرها من العابرات والمثليات…
إيمان عادل- صحافية مصرية
انفجار إيمان نايل بسيارتها مشهد تتلخص وتستيقظ فيه كل الفجائع، لتستعيد صور المأساة الحاضرة لكل امرأة في مصر…
ميسر الأداني – صحافي عراقي
“إنه الجحيم بعينه وإبادة جماعية أخرى، فلا حكومة تساعدنا ولا حلول متاحة أمامنا، وهو ما يجعل الغالبية تحلم بمغادرة البلاد”.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
في غزة تتفاقم الأزمات وحالات الإحباط وتتراجع الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وتتفاقم السلوكيات المؤسفة وفي مقدمها الانتحار.
ميسر الأداني – صحافي عراقي
“بقينا أنا وهي لأسبوع مع المحاصرين في الجبل أثناء غزو داعش لشنگال، أنقذتها من داعش، وانقذتها من الجوع ولكن لم أستطع إنقاذها من رغبتها في الموت”.
بانة بيضون – كاتبة وشاعرة لبنانية
حين لم ينفع الإحتجاج والصراخ وكل سبل المقاومة الأخرى، لم يتبق لعلي سوى جسده كوسيلة لإعادة تمثيل العنف القاتل الذي تمارسه المنظومة المافيوية التي تحكمنا بكل احزابها، و ليس آخرها سياسة الذل والتجويع الحاصلة.
رامي الأمين – صحافي لبناني
الرجل لا يضع حداً لحياته البائسة وحده، بل يحاول بشجاعة قل نظيرها، ان يضع حداً للصمت. هذا الصمت الخنوع الذي يطبق على صدورنا جميعاً، وهذا الاعتراض القاصر حتى عن ازعاج طبقة سياسية ومصرفية تمعن من دون خجل في ذبح شعب بكامله.
سعيد ولفقير – صحافي مغربي 
“عوامل الانتحار تتداخل وتتكدس وتتراكم، وتتعقد إلى أن تجعل ذاك الانسان المنتحر لم يعد يدرك تماماً تلك المشكلات التي كان يشكو منها سواء كانت الفقر، أو الضائقة الاجتماعية، أو المرض، أو الإفلاس، أو أي سبب من الأسباب”.
خولة بو كريم – صحافية تونسية
حادثة انتحار سارة حجازي كانت سبباً في إعلاء صوت مجتمع الميم من جديد ليس في تونس فحسب بل في المنطقة العربية والعالم، “هي فرصة لنصرخ بصوت عال لحقوقنا المهدورة…”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني