اليونيفل

مايا العمّار- صحافية لبنانية
على مدى 12 عاماً، اعتاد اللبنانيّون تجديد مجلس الأمن الروتيني لولاية القوّات الدوليّة الموقّتة، أو “اليونيفيل”، العاملة في جنوب لبنان. أمّا التجديد الثالث العاشر، وإن مرّ كما سابقاته من قرارات التجديد، فلا يبدو أنّ المحادثات المُحيطة به خالية من الضغوط.
ترجمة – هآرتس
لم يتوقع أحد أن تنجح قوات حفظ السلام في مهمتها، فمعظم اللبنانيين، ممن تجاذبت معهم أطراف الحديث، كانوا مقتنعين بأن حرباً جديدة مع إسرائيل على وشك الاندلاع في غضون عام، بل وعبّر عدد ضئيل منهم عن خوفهم من نشوب حرب أهلية أخرى.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني