الهجرة

باسكال صوما – صحافية لبنانية
“ما في قهوة بهالمحطة؟”، جملة صدحت بالعربية، ووجدتني أستدير لأرى وجه مطلقتها.قالتها فتاة جميلة، تضع على رأسها حجاباً أزرق. سألتها إن كانت سورية، تبعاً للهجتها، لكنها أدارت وجهها واختفت.
ترجمة – Salon
تعمدت إدارة دونالد ترامب إحداث الكثير من الألم والمعاناة للمهاجرين واللاجئين غير البيض القادمين على الحدود
خالد منصور- كاتب مصري
سيستمر الولع بالرحيل وحرق المراكب وأوراق الهوية لدى جيل من الشباب، يعاني من الفقر وانعدام الأمل والحروب الأهلية والتدخلات العسكرية الدولية (والمحلية) والنخب المملوكية، التي تسعى إلى أسرع تربح، وتلفظ كل حديث عن حقوق الناس وأحلام المساواة
خولة بو كريم – صحافية تونسية
وحيدة هي.أحدُ أمّهات المفقودين، أضرمت النارَ في نفسها عام 2013، بعدما أصابهَا اليأسُ وفقدت الأمل بعودة ابنها المغادر بطريقة غير نظامية منذ 2011، على مركب صيد كان متجهاً إلى لامبادوزا الإيطالية.يكشفُ هذا التحقيق إهمال الحكومات التونسيّة المتعاقبة ملّف المفقودين في الأراضي الإيطالية
عبدالله حسن – صحافي سوري
مثلما هو معلوم لدينا نحن معشر الهاربين من الموت السوري، لا يتيح القانون لك هنا في تركيا أن نتنقّل بلا إذنٍ من والي الأمر في الولاية، وهو ما أعجز عنه لعدم حيازتي بطاقة الحماية الموقتة؛ أما عن انعدام الجرأة فذاك لأنني (جبان)، فأنا أحسبها كثيراً، أخاف الموت وطرائقه الحسية والنفسية والمعنوية،وأحبُ الحياة أكثر من قدرتِها هيَ نفسَها على تحمُّلي واحتمالي.
ترجمة – new republic
منذ اندلاع أعمال الشغب لليمين المتطرّف عقب مقتل رجل ألماني على يد اثنين من اللاجئين، احتضن وسط مدينة كيمنتس تظاهرات أسبوعية ضد المهاجرين والحكومة التي رأى المحتجّون أنها تسمح لهم بدخول ألمانيا. تضم مجموعة الأشخاص الذين يجتمعون لأجل التظاهر أفراد يبدون يمينيين أكثر من الحزب اليميني البديل…
خالد العكاري – كاتب لبناني
يبدي كثيرون من اللبنانيّين، ومعهم كثيرون من العرب، ما يشبه حبّ الانقراض. الطريق إلى ذلك معبّد بالهويّات.
ترجمة – Lemonde
تقول مريم، التي تعترف بأنّها كانت ربّما ستعود إلى الجزائر بعد عدّة سنوات “كثيرٌ من أصدقائي، سواء أكانوا أطبّاء أم طلّاب طبّ، يرغبون في الرحيل. لكنّنا نعتقد، أنّنا هنا في فرنسا على الأقل يُمكنُنا تكوينُ أنفسِنا وتحسينُ مهارتِنا، بينما نظام الرعاية الصحيّة هناك في الجزائر يعاني من التدهور
علاء رشيدي – كاتب سوري
مسافر اللا أمكنة هو الذي تجتاحه الصور التي تعرضها بإفراط المؤسسات التجارية ووسائل النقل أو البيع، يختبر بشكل متزامن تجربة الحاضر المستمر ولقاء الذات