النظام السوري

ترجمة – The Guardian
أخبرَت المراسلة فيه العالم بكل شجاعة أنّ بشار الأسد كاذب. قالت بايك، بينما كاد صوتها يتحشرج، : لقد تدفقت مني الكلمات في ذلك اليوم بطلاقة، وأعتقد يقيناً أنّ ماري هي التي ألهمتني.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
حقاً لماذا لم يتغير شيء؟ إنه السؤال الذي يؤرقنا جميعاً كصحافين كنا نعتقد أن نقل القصص الحية عن معاناة الناس وموتهم المروع، كفيل بإيقاظ العالم من سباته وإيقاف الدم والنار. على الأقل هكذا اعتقدت ماري كولفين
قتيبة الحاج علي – صحافي سوري
لم يعد الحديث السياسي يشغل اجتماعات السوريين، بالكاد أصبح لديهم وقت لهذه الاجتماعات وهم يسعون يومياً خلف رغيف الخبز ومازوت التدفئة وقارورة الغاز
محمد فارس – صحافي سوري
ما شعورك حين تكتشف أن والدك يعمل في انتاج اسلحة كيماوية تقتل شعبك؟؟ هذه رواية شاب اكتشف أن والده يعمل في مراكز البحوث الكيماوية التابعة للنظام السوري وقد تم إخفاء الاسم كون الشاب لا يزال يعيش متخفياً في سوريا…
مروان كيالي- صحافي سوري
مع نهاية كل عام، يحتفل العالم ببداية عام جديد على أمل أن تتحقق فيه بعض الأمنيات، لكن الحال في سوريا ليست كذلك.
محمد فارس – صحافي سوري
في ليلة 22 كانون الثاني 2017، انتشرت صورة على “فيسبوك” لسرمد ممدداً على الأرض في منزله مكفناً بقماش أبيض. لم يظهر منها سوى وجهه الأسمر هادئاً، فيما عيناه الكبيرتان مغمضتان على أسرار رحلت معه.
وسام محمد علي
حصل “درج” على عشرات الوثائق وأوراق الحسابات التي تثبت أن أونروا منحت عبر أحد برامجها قروضاً لعناصر في المخابرات السورية والميليشيات الفاعلة في سوريا
علاء رشيدي – كاتب سوري
كيف عاشت سوريات فاعلات يوميات الحرب والاعتقال والموت والعمل السياسي والحب؟.. الكاتبة سمر يزبك وثقت لنا شهادات بالغة الدلالة..
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
تثير القرارات التركية والادارة السورية الموالية لها في مناطق سيطرتها في الشمال السوري الكثير من الجدل وتتخذ المواجهة بين السكان الكرد وبين القوات المسيطرة أشكالا مختلفة وجديدها إعلان تلك القوات إنشاء قرية شامية في عفرين لإسكان المهجرين في منطقة تعد ذات غالبية كردية.
محمد رابعة – صحافي سوري
شرع أبو محمود وأولاده يلملمون ما تبقّى من أثاث جاف لهم. حاولت أم محمود أن تعثر على ما تبقى من مؤن غذائية. سيول الليلة السابقة التي ضربت وادي بردى في ريف دمشق الغربي أدّت إلى خسائر لا طاقة للعائلة على تحمّلها.
أحمد عيساوي – كاتب لبناني
في سابقة هي الأولى من نوعها، وجّهت السلطات القضائية الفرنسيةمذكّرة توقيف دولية بحقّ ضبّاط من المستوى الأول في الاستخبارات السورية. وفي خطوة تتماشى مع سابقتها الألمانية، علّلت المذكرة الأمر بـ”إشراف الضبّاط وتواطئهم في ارتكاب جنح وجرائم حرب ومساهمتهم في عمليات التعذيب
ترجمة – The Daily Beast
يقول الخبير الرقمي غوش سيمونوف، أن وظيفته الأولى مع المعارضة السورية كانت في مجال الأمن الرقمي، “لقد ساهمت في تدريب السوريين لتفادي الهجمات الالكترونية التي يقوم بها نظام الأسد أو الإيرانيون، ولم أكن أعتقد أبداً أنه علينا ان نشعر بالقلق من القطريين أيضاً”
حازم صاغية – كاتب لبناني
قبل أيّام قليلة توفّي المثقّف الفلسطينيّ – السوريّ سلامة كيلة الذي سبق أن سُجن مراراً وعُذّب في سجون الأسد.مَن يتابع هذا النعي السوريّ، الذي يكاد يصير تقليداً، يخال أنّ السجن هو المكان الذي يتعارف فيه السوريّون. ربّما كان الجامع وحده ما يفوقه في هذا الباب.
قتيبة الحاج علي – صحافي سوري
التحدي الأكبر لمرحلة إعادة الإعمار، يكمن في إعمار النظام السياسي وتطبيق القانون وتحقيق العدالة، وإلا فإن الخلل سيبقى قائماً، والحرب التي لم تنتهِ بعد، قد تبدأ من جديد.
شفق كوجك ورائد الصالحاني
“يعمد النظام السوري إلى تجنّب المحاسبة الدولية، إذ بدأ ينتهج سياسة نشر مئات الأسماء لمعتقلين قضوا تحت التعذيب في دوائر النفوس الحكومية وإيعاز سبب وفاتهم إلى أسباب مختلفة لإبعاد تهمة قتل المعتقلين منه، ساعياً إلى طمس معالم الجريمة التي فعلها وتجنّب المحاكمة”
تيم غوراني
الضغوط المعنوية التي يتعرّض لها الأهالي وترقّبهم لدخول إدلب في أتون مواجهة عسكرية شرسة في القريب العاجل، تؤرّق السكان وترعبهم. تتداخل المشاعر ما بين الاطمئنان والخوف، ويسيطر سؤال واحد في مخيّلة الجميع: هل حقاً سنواجه النزوح من جديد؟
تيم غوراني
انتشرت الحواجز العسكرية في سوريا مع بداية الثورة عام 2011، وسرعان ما تحوّلت مناطق سيطرة مختلفة عام 2012 لتصبح بشكل تدريجي مناطق نفوذ لأطراف مختلفة، واستحدثت تلك الأطراف معابر شبه رسمية في ما بينها لنقل المدنيين والبضائع.
سامر مختار- صحافي سوري
كانت قوائم المعتقلين الذين ماتوا تحت التعذيب في السجون السورية، والتي بدأ النظام الإعلان عنها تباعاً، بمثابة صدمة لآلاف العائلات التي كانت تنتظر أن يخرج ذووها من المعتقلات على قيد الحياة. ذهبت دلال، وهي سيّدة من حي جوبر الدمشقي، لكي تتأكّد إن كان زوجها المعتقل منذ عام 2012 ما زال على قيد الحياة…
كارمن حجا- باحثة وأكاديميّة لبنانيّة
نحن في حاجة إلى خطاب جديد، يضع إطاراً لحماية اللاجئين وسلامة العودة كشرطٍ أساسي لاستقرار لبنان. لا يمكن ترك الحماية والحق في العودة الآمنة في أيدي الأحزاب السياسية التي ستستمر في استغلال اللاجئين لتعزيز مصالحها الخاصة تجاه النظام السوري.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ثمة شيء مأسوي في حسد ضحية لضحية أخرى، لأن جلادها أنعم أو أسلس، أو يقوم بدوره بطريقة مقنّنة… ولعل أهم ما يفترض أن يدركه المتجادلون أن قضايا الحرية والكرامة والعدالة لا تتجزّأ