النظام السوري

كارمن كريم – صحفية سورية
“وسيم شعره ناعم يرده إلى الخلف وله وجه لطيف”، هكذا تصف الأم الحزينة ابنها… بتنا جميعاً نعرف وسيم الآن إذ نشرت العائلة صوراً له بالبدلة الرسمية وبابتسامة لطيفة.
نور الدين حوراني – كاتب سوري
كل مدني شاهدته في مقطع مجزرة التضامن، أعاد علي الألم ذاته، والشعور المرعب ذاته لحظة السقوط في الهواء. وأكد لي المنهجية التي يتم تدريسها لعناصر القتل والإجرام التابعين لنظام الأسد.
كارمن كريم – صحفية سورية
إنها مجزرة تستمر لحوالي 25 دقيقة، 25 دقيقة كافية لقتل 41 مدنياً ولا نعلم أن المجزرة انتهت إلا حين يسأل أحد الجناة: “في غيرو؟”، لكن في تلك اللحظة لم يكن هناك ضحية أخرى، كان الجميع في حفرة الموت الكبيرة.
عمر الخطيب
في هذا التحقيق الاستقصائي الذي يعتمد على المصادر المفتوحة والشهادات الحيّة وصور الأقمار الصناعية لمقابر تظهر فيها آثار التخريب والحفر والنبش، نكشف الأسلوب الذي اتبعته إيران و”حزب الله” في عمليات البحث التي مُنع فيها حضور الجهات الطبية السورية والأهالي مع ما يعنيه ذلك من خرق للاتفاقيات الدولية حول استخراج رفات قتلى الحرب مثل اتفاقيات جنيف الأربع لعام 1949، وما نتج من تخريب القبور والجثامين لسوريين مدفونين فيها.
كارمن كريم – صحفية سورية
“قبل الثورة كان لدينا 10 آلاف متر مربع من الأرض وكنا نملك منزلاً مساحته 750 متراً مربعاً. لقد منح النظام نصف أراضينا للجيش الإيراني وسيُعرض النصف الآخر قريباً للبيع في المزاد العلني”.
ترجمة – The Guardian
تتفوق الشبكة الإجرامية التي يستخدمها نظام الأسد لتجنب العقوبات وضمان استمرار عمل الاقتصاد غير المشروع في البلاد على أيّ عقوبات جديدة تتخذها الحكومات الغربية.
الوحدة السورية للصحافة الاستقصائية – Siraj
يكشف هذا التحقيق الاستقصائي الذي جمعت معلوماته على مدار عام كامل، كيف يسعى النظام لفرض تركيبة سكانية تناسب مخططاته وفقاً لما تعرّض له نصف حي القابون الدمشقي تقريباً من عمليات هدم بعد انتهاء المعارك أواخر عام 2017.
خليفة الخضر – صحافي سوري
في اليوم الأول لي في الجامعة، فقدت إلى والدي الذي كان يرافق كل واحد من إخوتي إلى الجامعة في يومه الأول ويبقى طول اليوم معه، لكنه لم يستطع الوفاء بنذره معي. 
عادل حداد
هل زيارة بشار الأسد للإمارات، جزء من سياق استراتيجية أبوظبي ضد الربيع العربي، أم جزء من إعادة هندسة هذه الاستراتيجية؟
وائل السواح- كاتب سوري
لم تذهب تلك السنون سدى، ولا مضت عبثاً، ففيها ومنها تعلمنا دروس الحرية، وكسرنا حاجز الخوف، وأفقدْنا الطاغيةَ وأعوانه هالاتهم المزيفة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني