fbpx

النظام الايراني

حسام عيتاني – كاتب لبناني
ترفع تظاهرات الاحتجاج الايرانية تحدياً عاليا أمام الرؤى النمطية. تتقلص أهمية الاسئلة عن ضيق او اتساع المسيرات المعارضة للنظام، مقابل أسئلة مختلفة عن خلفيات وأسباب الموجة الحالية من الاعتراض على سياسات الحكم وعن الفئات الاجتماعية التي نزلت هذه المرة الى الشوارع للتعبير عن ضيقها.
حازم صاغية – كاتب لبناني
حركة الاحتجاج التي انطلقت من مدينة مشهد، وأصيبت بعدواها مدن ومناطق أخرى، لن تُسقط النظام الإيرانيّ. هذا ما يُرجّح. لكنّها في أغلب الظنّ ستضعفه وتخلخله وتكشف تهافت المزيد من مزاعمه. هكذا فعلت “الثورة الخضراء” في 2009 والتي لا تزال آثار قمعها باديةً على الحركة الشعبيّة الراهنة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني