النظام الإيراني

كريم شفيق – صحفي مصري
مجتمع الميم الذي يعاني في إيران، كما في الكثير من بلدان الشرق الأوسط، من نبذ مجتمعي يقوده للعزلة والاحتماء بالهامش في حدوده الضيقة والقصوى، إثر حملات تشويه ممنهجة، فضلاً عن الملاحقات الأمنية، والتشريعات، التي تجعل هذه الممارسات خارج نطاق القانون، له خصوصية في ظل الجمهورية الإسلامية. 
كريم شفيق – صحفي مصري
التظاهرات التي وجدت تضامناً هائلاً في خارج إيران، بالتزامن مع حضور الرئيس الإيراني اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، تجعل أطرافاً داخل النظام يسعون لتهدئة الأوضاع، برغم الموقف، الصلب والراديكالي، الذي يعبر عنه الأصوليون، من خلال قياداتهم، وكذا الصحف المعبرة عنهم.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
“أعداء الأمة” هكذا لطالما سمى النظام الخميني كل من يطالب بالحرية وبحقوق الإنسان، لأنه ببساطة مطلقة نظام مضاد للاثنين معاً.
إيزابيلا كريسبينو
“الإنترنت في طليعة هذه المواجهة بين المجتمع والدولة”. ولهذا السبب أصبح قطع الإنترنت وسيلة أساسية من وسائل القمع التي يستخدمها النظام الإيراني.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
دافعت زهرا من دون أن تدري ربما، عن مئات النساء المسلوبات حقهن بحرية أجسادهن، وانتصرت بعدما حققت اللقب في “كان” وابتسمت في وجه جلّادها، ولو بعد حين.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
استغل سكان طهران العتمة التي خيمت على المدينة، فخرجوا إلى الشرفات وأسطح المباني، وهتفوا “الموت للديكتاتور – الموت لخامنئي”…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
لمَ كل هذا الانزعاج من رجل قليل الكلام بعيد من الضجيج والإعلام، لا يهمه المنصب ولا الزعامة السياسية، لا يملك سلاحاً، لا يقود ميليشيات، ويعيش في منزل متواضع في حي فقير في النجف…
ترجمة – Financial Times
“بعد الوباء، إذا لم تستطع الجمهوريّة الإسلاميّة الحدّ من انتشار الفقر، فقد تواجه مشكلات سياسيّة واجتماعيّة”. ثمّة خطر محدِق يُهدّد النظام في هذا السياق…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
هناك حاجة للشعب الإيراني إلى نظام إنساني، أكثر من حاجته إلى المساعدات الإنسانية، فمن سينجو من كورونا اليوم، سيقتله النظام غداً.
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
يبدو أن السبب الحقيقي غير المعلن، لمصادرة الانتخابات التشريعية، هو خوف النظام من أصوات الناس، الذين ملأوا الشوارع في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني