fbpx

النجف

منتظر الخارسان- صحافي عراقي
قتل وزني في مكان يفترض أنه “الأكثر أمناً” في كربلاء، لقربه الشديد من العتبات المقدّسة حيث الإجراءات الأمنية المشددة ونقاط التفتيش وكاميرات المراقبة. ومع ذلك يبدو أن القتلة لا يأبهون لكل هذه الإجراءات. نفذوا جريمتهم بدم بارد، وفرّوا من دون أن يتعرضوا لأي خطر أو ملاحقة.
زهير جزائري – كاتب عراقي
حين يأتي الى النجف ضيوف من بغداد، نحرص على أن نأخذهم إلى المدهشات الأربع: الحضرة العلوية، وادي السلام، جامع الكوفة، والأعجوبة الرابعة هي السيدان (حداثيان تحت عمامتين).
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
المرحلة الحالية هي مرحلة تغيير حكومات محلية، خصوصاً أن حكومة المركز لم تلبِ المطالب الأساسية، لذا فإن تغيير المحافظين، خطوة نحو إبعاد الأشخاص الذين يتبعون الأحزاب في مراكز السلطة، واستبدالهم بشخصيات مستقلة…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
يمكن تلمس التناقضات الكبيرة بين التشيعين العراقي والإيراني على أكثر من مستوى في العراق، ويمكن رصد ذلك يومياً في حياة مدن العتبات المقدسة التي تستقبل الحجاج الإيرانيين يومياً، ويمكن رصده أكثر في روايات العراقيين…
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
“السلطات العراقية تجري استعدادات رسمية كبيرة لاستقبال البابا في محافظات بغداد والنجف والناصرية وإقليم كردستان، إضافة إلى تأهيل مركز الزائرين الذي يقع بجانب مدنية أور الذي سيكتمل قريباً”.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
يرى مراقبون أن الساحة السياسية العراقية شهدت، منذ عام 2003، تدخلات إيرانية واضحة وتم الإعلان عنها بشكل واضح وصريح كما جاء في تصريحات عدد من الساسة والمسؤولين الإيرانيين…
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
مع عودة مسلسل الاختطاف والتعذيب والقتل ظنّ كثر من القيادات السياسية والمجموعات المسلحة أن هذه العمليات ستساهم في تراجع مستوى الحشد للتظاهرات والاحتجاجات، لكن العكس هو ما حصل.
زينب المشاط – صحافية عراقية
عمليات القمع لم تتركز على محافظتي النجف وذي قار وحسب، بل شملت بغداد أيضاً، ويبدو أن المحافظات الثلاث تعرضت في وقتٍ واحد إلى أقسى أساليب القمع.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
التقيت بعادل عبد المهدي في السليمانية وفي بغداد، ولم أخل أن الرجل بإمكانه أن يكون على رأس سلطة قتلت هذا العدد من العراقيين. لو كنت مكانه لغادرت القصر فوراً.
ليث ناطق – صحافي عراقي
لم يكن للروائي علاء مشذوب عداوات حسب ذويه و لم يتلقَّ تهديداً، لكنه لم يتردد يوماً في انتقاد الوضع العام في العراق، او في كربلاء حيث يعيش.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني