الموصل

دلوفان برواري وفريق “استقصاء الموصل”
“حتى قبل أن يسمعوني قاموا بضربي، وقالوا إني بعثي وداعشي، ورددوا مراراً: تريد أن تتظاهر على من أنقذ شرفك من الدواعش… تريد أن يرجع الدواعش الى الموصل”.
نوزت شمدين – صحافي عراقي
ألقى مئات أهالي الضحايا وبعيون دامعة نظرة على أسماء أبنائهم في قوائم الموت وعادوا ليعلنوا عن أحزانهم خلف أبواب بيوتهم الموصدة.أبناؤهم قد يكونوا في هذه الهوة السحيقة التي تعددت أسماؤها : حفرة الموت أو الرعب أو مقبرة الخسفة.
باسم فرنسيس – صحافي عراقي
“مصيرنا لا تمكن مقارنته بمصير اليهود، هؤلاء تم لمّ شملهم من كل الأصقاع ليستقروا في وطن له كيان، أما نحن فمنذ قرن نُطرد من وطننا نحو الشتات إلى أن ضاعت هويتنا”.
أمل صقر – صحافية فلسطينية
عنصر “داعش” الذي ظهر في أحد إصداراته حاملاً مطرقة، ويحطم بها التماثيل المعروضة في متحف مدينة الموصل العراقية، هو الآن في قبضة القوى الأمنية العراقية.
دلوفان برواري وفريق “استقصاء الموصل”
هذا التحقيق يرصد انتهاكات تتعرّض لها نساء عائلات عناصر تنظيم داعش في الموصل على يد القوى الأمنية النظامية. في أعقاب اللقاء الذي أجراه فريق التحقيق مع شيماء، وهي واحدة من الضحايا، أقدمت الشابة على الانتحار حرقاً…