fbpx

الملك عبدالله الثاني

ويل فيتزجيبون – شبكة الصحافيين الاستقصائيين الدوليين ICIJ
تُظهر مجموعة من الوثائق المسرّبة التي حصل عليها الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين أن الملك عبد الله الثاني، الذي يحكم البلد منذ فترة طويلة، يمتلك سراً 14 منزلاً فاخراً في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.
رنا الصبّاغ- كاتبة وصحافية أردنية
بحسب كثيرين ممن كانوا يتابعون عن كثب ما يقوله الطورة، فإن الرجل لن يستطيع بعد اليوم إعادة تسويق نفسه كمعارض، حتى إن أصر في مقابلته الأخيرة على أنه لن يغير موقفه حتى بعد عودته قريباً إلى الولايات المتحدة.
“درج”
ما زال العديد يسأل عن مضمون القضية الحقيقي ومصالح المتهمين الرئيسيين في زعزعة أمن مملكتهم بالاشتراك مع “جهات خارجية” لم تحدد ما اذا كانت دولا أو أشخاصا وإن كانت هناك فعلا قضية ترتب المسائلة القضائية الجزائية!
“درج”
تداول عراقيون خبراً عن اتّخاذ الحكومة العراقيّة قراراً بمنح عشرة ملايين دينار لكلّ مواطن يتزوّج مرّة ثانية… فما صحة هذا الخبر؟
إياد الخالد – صحافي أردني
يعتقد معظم المراقبين أنه لم تكن هناك مؤامرة خارجية حقيقية ولا وجود لمشروع انقلاب داخلي، بل كان الأردن يتصرف بدافع من حساسيته المفرطة تجاه الانتقادات المحلية وغضبه من التجاهل المتصاعد إقليمياً.
ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
في عصر الانحطاط الطاغي الذي نعيشه في المنطقة العربية تعلي الجمهوريات والأنظمة الملكية والأميرية، كلها تقريباً، من قيمة الدم والقرابة والعصبية مقابل الكفاءة والحرية والمشاركة السياسية.
رنا الصبّاغ- كاتبة وصحافية أردنية
تجرى الانتخابات النيابية في الأردن بنكهة “كورونا”، على وقع قانون الدفاع وحالة الطوارئ المفروضة على المملكة منذ 9 شهور للحد من انتشار جائحة كوفيد19، ما سلب المرشحين فرصة إقامة مهرجانات خطابية لمناقشة برامجهم مع قواعدهم الانتخابية وسط حالة من اللامبالاة السياسية.
OCCRP – مشروع تتبع الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود وشركاؤه
باتت النخبة السياسية وأباطرة الأعمال الذين اعتقدوا لوهلة طويلة أنهم ونشاطاتهم بمنأى عن المساءلة، في حالة صدمة وقلق…
ترجمة – هآرتس
يساعد دونالد ترامب، الذي يبذل ما في وسعه لإضعاف الفلسطينيين، اليمين الإسرائيلي في إنجاز مخططه بضم الضفة الغربية. والإطاحة بالنظام الحالي في الأردن تمثل شرطاً أساسياً لتنفيذ المخطط الإسرائيلي.
رنا الصبّاغ- كاتبة وصحافية أردنية
أطلق مدير دائرة المخابرات العامّة الأردنية أحمد حسني العنان لحملة تغيير معظم وجوه الصف الأول في ما يبدو أنه مسعى لإعادة ترتيب بيته الداخلي بناء على أوامر القصر، لتطهير الجهاز من تداعيات ممارسات بعض عناصره التي أغضبت الملك عبدالله الثاني.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني