المحاكم الجعفرية

بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
انطلاقا من المآسي التي كنا شاهدات عليها، والمآسي التي لم نسمع بها، والمآسي التي تتحضر لكل واحدة منا، أدعو من منبر “درج”، كل امرأة لبنانية إلى التلاقي في ساحة من ساحات الثورة، كي نعرض مآسينا ونتناقش ونتحاور…
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
أنا واحدة من مئات الأمهات، اللواتي جارت عليهن المحاكم الدينية باسم الله والأنبياء والكتب السماوية. ولم نجد أحداً يتابع تفاصيل حكاياتنا، وأطفالنا، لا أحد يتكرّم عليهم، ويسألهم أين يفضلون العيش؟ ومع من يحبون البقاء؟ فهم سلع مصادرة، تماماً مثل أمهاتهم
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
اليوم، وأنت تطفئ أربع عشرة شمعة، داخلاً إلى مرحلة جديدة من العمر، ستكون رسالتي هذه، آخر الرسائل التي أكتبها إليك. لا غضباً ولا يأساً، وليس لأن مشاعري جفّت، أو لم يعد لديّ ما أكتبه إليك، ففي قلبي الكثير…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني