fbpx

المثلية الجنسية

ترجمة – The Guardian
تدرِّس آميا صفاً جامعياً عن النظرية النسوية- أرى بين مجموعة من الكتب المكدسة قرب النافذة عدداً من الكتب التي قرأتها بنفسي عندما كنت شابة ترتدي المشمل (الأفرول) الجينز- وتؤكد أن “مسألة المواد الإباحية” إجبارية بشكلٍ أو بآخر في صفٍّ كهذا.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
أظهرت الرواية حقيقة بعض جوانب الأنانيّة والانتهازيّة والحسد والمكايدات والصراعات في الوسط الفني، واللؤم وكيد النساء لدى أم كلثوم، وكيف تسببت في خلق أزمات نفسيّة وحتّى جسديّة لعبدالحليم حافظ، وأجبرته على الركوع لها والاعتذار منها بذلّ ومهانة.
علاء رشيدي – كاتب سوري
“من الواضح أن ما يقوم به ممارسو العلاجات التصحيحية هو تعليم نظرياتهم لأشخاص غير سعيدين بمثليتهم الجنسية وتحضهم هذه التعليمات على التوقف عن التورط في ممارسات مثلية، والحفاظ على سلوك يتطابق مع جنس الشخص، وتشجيع النشاط الجنسي المغاير”.
هاني محمد – صحافي مصري
من حادث “الكوين بوت” بدأ التحريض على المثليين، وتخوينهم، وكشف أسرارهم الخاصة، وتزييف الحقائق حولهم، وتكسير عظامهم، بعدما كانوا يعيشون في الظلِّ بأمان.
سنار حسن – صحافية عراقية
الأعراس التي يصوّرها العطواني معظمها في مدينة الصدر شرق العاصمة بغداد… من هذه المدينة المحافظة، يخرج جيل من المراهقين الذين لم يكترثوا لدوامة الخطاب الطائفي والديني، متمرّدين على نمط الحياة الذي سار عليه آباؤهم…
درج
“مرّت سنة وأنا أُراقب… أُراقب كل التغيرات التي طرأت على حياتنا بعدما تزوّجت أختي، فهذا التغير في مجتمعنا تلحق به تقلبات ديناميكية كثيرة بحياة الأسرة”.
خولة بو كريم – صحافية تونسية
“أنا اخترت خوض معركتي وسأولد من رحم الوجع من جديد وسأصنع بنفسي ما أشاء”… شكَّلت الفتاة “صدمة” لتيار مشدد وآخر محافظ وثالث عدواني يرى في رانية خطراً على هويته الإسلامية..
عمّار المأمون – كاتب سوري
اللحظة التي اختبرها جون نتاج تغير بيولوجي طبيعي لا يمكن الوقوف بوجهه وهي ما منعته عن متابعة التمثيل، بعكس الحجج العنصرية التي ساقها جوان بأنه لا يقبل وجود المثليين بالتالي لا يستطيع لعب أدوارهم…
أحمد محمد – صحافي مصري
“دائماً ما كانت مسيّرة العنبر تُحذر اللواتي يقتربن من بعضهنّ، ويجلسن على سريرٍ واحد، أو يتبادلن القبل، ويتبادلن حركاتٍ حميميّة، وتهددهُن بتبليغ السلطة…”
مايا العمّار- صحافية لبنانية
شكّلت هذه القفزة الخطابيّة تطوّراً هامّاً بالمقارنة مع مواقف الكنيسة التاريخيّة وخطابات بعض الكهنة المؤنِّبة، ومنها عظات ونصح حملت كرهاً دفيناً للمثليّة الجنسيّة والحريّة الفرديّة وأدّت إلى كتم أصوات كثيرة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني