المثقفون

إيلي عبدو – صحافي سوري
أصبح السجن “مدرسة” المثقفين والمؤمنين والسياسيين، وتحول الطارئ المعطوف على تجارب مؤلمة، إلى دائم، يمكن تأويل ما يحتويه من ألم بوصفه نضالاً ومقاومة وصموداً، حيال آلة التعذيب والموت اليومي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني