fbpx

اللوبي الاسرائيلي

ترجمة – هآرتس
متى سيتوقف الأميركيون والأوروبيون عن الإصابة بالذعر في كل مرة يصرخ فيها أحدهم “معاداة السامية”؟ وإلى متى ستفلح إسرائيل والمؤسسات اليهودية في استخدام معاداة السامية (الموجودة بالفعل) درعاً ضد الانتقادات؟ متى سيجرؤ العالم على التفريق بين النقد المشروع لواقع غير مشروع، ومعاداة السامية؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني