fbpx

اللاجئون السوريون

فراس اللباد – صحافي سوري
“اعيش حالة صعبة – قلق – خوف وتوتر دائم… بخاصة أن زوجي الآن يفكر بترك المنزل الذي نسكن فيه لنذهب للعيش في صحراء مخيم الزعتري شمال الأردن، ضمن خيمة أو كرفان، لأن الحياة خارج المخيمات أصبحت صعبة للغاية”. 
جوان سوز – صحافي سوري
“لا يمكننا أن نتنبأ بمستقبل السوريين في تركيا، فهو غامض. وغالبية الأحزاب المعارضة تقف ضد وجودهم في البلاد، وقد أدى ذلك لاستمرار خطاب الكراهية المعادي للسوريين، كما أن الجدل بين الحزب الحاكم ومعارضيه، منع الطرف الأول من تطوير سياساته تجاههم”.
رامي الأمين – صحافي لبناني
لماذا لا ينتفض هؤلاء إذا كانوا مجبورين؟ هو السؤال نفسه يوجه إلى عموم اللبنانيين الذين لا ينتفضون في وجه شتى الإهانات التي طالتهم، فضلاً عن قتلهم تفجيراً وتفقيراً.
سامر مختار- صحافي سوري
“مع الأسف، من المتوقع أن نشهد المزيد من الكوارث، لأن عدداً كبيراً من السوريين في السودان، يبحثون عن وسائل للهروب، من أجل الحصول على وضع أفضل من وضعهم الحالي في السودان”.
لين كسيبي – صحافية سورية
“لقد أوجدت الأزمات المستمرة احتياجات مختلفة في مجتمع اللاجئين لا يمكن الوفاء بها fعن طريق التعليم فقط، كما أنها تمثل عائقاً أمام إتاحة التعليم وتهدد حقوق الأطفال وسبل حمايتهم”.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“كورونا صارت ورانا، ولكن لدينا كوكتيل أزمات هنا…”، يقول أحد السجناء شارحاً الوضع المأساوي الذي يعيشه حوالى 3200 سجين…
مها شعيب – مديرة المركز اللبناني للدراسات في الجامعة اللبنانية الأميركية
كثيراً ما تستخدم وكالات الأمم المتحدة مصطلح “الفئات المستضعفة” لوصف اللاجئين. ومع ذلك، فإنها تزيد من ضعفهم من خلال وضع آليات مبهمة مع السلطات اللبنانية في ما يتعلق بالمستقبل الدراسي والأكاديمي للأطفال السوريين.
طارق عبد الجليل – مزنه الزهوري
لا تخفي جواهر عساف ندمها الشديد على تزويجها ابنتها في سن مبكرة، “ما باليد حيلة، لا أملك سوى أن أزوجها، لأتدبر أمر أخواتها”…
حازم درويش – كاتب وصحافي سوري
قاتل لقمان هو قاتلنا نحن على الحقيقة والمجاز. نحن حصراً، وقبل كلّ الآخرين، لأنّنا تجرّأنا على طلب الحرية، على الحلم بها والسعي إليها، كما لقمان.
“درج”
ظهر على مواقع التواصل الاجتماعي تصريح منسوب لوزيرة الصحّة المصرية هالة زايد يبرّر اعتماد مصر الّلقاح الصيني ضد فايروس “كورونا” بأن منشأ الفايروس صيني… فما مدى صحة هذا الخبر؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني