اللاجئون السوريون

باسكال صوما – صحافية لبنانية
كل ما أرادته السيدة المسنّة أن تشعل النار لتدفئة أحفادها في تلك الليلة الباردة من كانون، أحضرت تنكة وأشعلت فيها ما وجدته من خرق وأحذية قديمة، لكنّ الأمر انتهى بأن أحرقت يديها المنهكتين.
ورد زراع – كاتب و رسام فلسطيني سوري
في هذا المقال أنا لا أعطي معلومات ولا أستند إلى دراسات اجتماعية، بل أكتب عن أجزاء من تجربتي الشخصية في الحرب والهجرة، أنقل ملاحظاتي عما شاهدت وسمعت، وأطرح الأسئلة. 
مها غزال – صحافية سورية
من الجاني الحقيقي في هذه الحادثة، هل هو الرجل التركي الذي أضرم النار بالمنزل فقط، أم أن هناك جناة آخرين ساهموا في تعزيز الكراهية داخل الرجل التركي، عبر بث خطاب عنصري مقيت لتحقيق أهداف سياسية؟
فرح أقبيق – كاتبة سورية
الحكومة التي قمعت شعبها لا تزال تحكم. تلك الحكومة ذاتها التي يُعاد تأهيلها ببطء لكي تعود إلى الساحة الدولية، مع نسيان سجلها الواسع من انتهاكات حقوق الإنسان… تلك الحكومة التي يتّمت أطفالنا وهجرتهم في الشوارع.
رقية العبادي – صحافية وكاتبة سورية
عن ميادة، ذكريات البداية وحكاية يدويات بنات زينب، وعن ماسة، حكاية إبرة وخيط وحبها وشغفها بدمج الألوان والغرزات، وعن نيرمين، وحلمها بأن يكبر مشروعها الصغير… عنهن أكتب.
مها غزال – صحافية سورية
للهرب من بلاد تعصف بها الأزمات الاقتصادية، وتنهشها الميليشيات الطائفية العابرة للحدود، توجهت عشرات العائلات السورية إلى المكاتب العقارية لتعرض بيوتها للبيع، من أجل جمع المبلغ المطلوب للسفر. النتيجة كانت مأساوية
سنا السبلاني – صحافية لبنانية
70 في المئة من اللاجئات واللاجئين السوريين المسجّلين في لبنان يعيشون من دون تصريح إقامة قانوني ويُجبَرون على قبول الدخل المنخفض وساعات العمل الطويلة والتأخر في دفع الأجور.
مريم سيف الدين – صحافية لبنانية
مع استمرار سقوط البلاد في الانهيار والفوضى والأزمات الاقتصادية والسياسية تدفع الفئات الأكثر هشاشة، ومن بينها اللاجئون السوريون، الثمن مضاعفاً. 
مها غزال – صحافية سورية
رغم وجود عشرات الهيئات والمنظمات السورية في تركيا، إلا أنها لم تتحمل مسؤولية الدفاع عن السوريين، لأنها ما زالت بعيدة من قضاياهم الجوهرية، وهي تنأى بنفسها عن أي حالة متعلقة بحادثة اعتداء ذات طابع عنصري، متحاشية التصادم مع أي من الجهات التركية.
مها غزال – صحافية سورية
يأخذ خطاب الكراهية ضد اللاجئين السوريين في تركيا منحى تصاعدياً، يزداد خطورة مع تفاقم الأزمة الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة وأسعار السلع الأساسية.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني