fbpx

اللاجئون السوريون

“درج”
تقوم السلطات اللبنانية بالتشديد والضغط على المشاريع التي تستهدف اللاجئين السوريين، خصوصاً في مجالي التدريب المهني والاستجابة الطبية، من خلال منعها أو إيقافها.
ليلزي شتال – إعلامية أميركية
يقطن في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن 77 ألف لاجئ سوري. وفي مخيم الأزرق هناك 35 ألفاً آخرون. هم مجرد جزء بسيط من أكثر من 6 ملايين سوري لجأ معظمهم خلال السنوات الأربع إلى الثماني سنوات الماضية. نصفهم تقريباً من الأطفال.
شحاته السيد وسحر الحمداني
يكشف هذا التحقيق على مدار سبعة أشهر، أن ضعف الرعاية الصحّية المقدّمة للاجئين السوريين في مصر، من “مفوضية اللاجئين” وشركائها، أدّى إلى تفاقم المشكلات الصحّية لديهم وإصابتهم بعاهات دائمة.
علي ابراهيم – صحافي سوري
مع توقف عمل المؤسسات التعليمية، واعتماد أسلوب التعليم عن بُعد، حلاً موقتاً، يعتبر خبراء في التعليم أن هذا النظام لا يمكن اعتماده لفترة طويلة في الشمال السوري لعدم توفر وسائل تطبيقه الضرورية.
ترجمات – نوفايا غازيتا
مع وجود نقاط التفتيش العسكرية وآلاف المقاتلين المسلحين وملايين اللاجئين وحياة يومية مُدمرة، باتت إدلب السورية المكان الأكثر عجزاً وهشاشةً على وجه الأرض في مواجهة فايروس “كورونا”.
نادين خشن – كاتبة وصحفية لبنانية
تُعامل الحكومة الفلسطينيين بطريقة مختلفة عن المواطنين اللبنانيين، إذ تعتبرهم مجرد أشخاص هامشيين، ويشكّلون عبئاً وتهديداً، على رغم أن الفايروس نفسه لا يعرف مثل هذا التمييز.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
تفتقر المخيمات الفلسطينية والسورية في لبنان إلى شبكات الصرف الصحي وإمدادات المياه الضرورية من أجل النظافة الشخصية لمواجهة الفايروس، ولا يمتلك سكانها رفاهية العزل الصحي، ولا حتى التوعية بالإرشادات اللازمة لمواجهة الوباء.
باسكال صوما – صحافية لبنانية
الجديد اليوم هو ذهاب المنطق العنصري إلى أقصاه بحيث يحاول البعض الايحاء بأنّ “السوري” تحديداً اللاجئ مرشّح لحمل المرض أكثر من اللبناني.
أحمد حاج حمدو – صحافي سوري
وفقاً لمعاينة قام بها “درج” لمحطّات انطلاق اللاجئين، فإن النسبة الأكبر ممّن توجّهوا نحو الحدود اليونانية هم من الأفغان والإيرانيين ثم الصوماليين ثم السوريين، الذين كانت أعدادهم الأقل.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
يترافق كل شتاء مع وفاة عدد من الأطفال بسبب البرد، فيما تجدد المناشدات يومياً لإيجاد حل نهائي لعذابٍ ما زال السوريون عاجزين عن تفاديه.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني