الكرد

آواز سليم
إيران، رغم توقيعها اتفاقية الأمم المتحدة الدولية لحقوق الطفل عام 1989، مستمرة في ممارسة قمع لا يشمل المعارضين السياسيين والنشطاء الحقوقيين الكُرد فحسب، بل يشمل تعليم اللغة والأدب الكرديين.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ما يخلفه المشهد لا يدفع على الشعور بأننا حيال تنوع هادئ، انما حيال هويات مشحونة بقدر من الاحتقان ومن الحروب الأهلية، خصوصاً وأن المشهد انعقد بموازاة حملة اغتيالات جديدة تتبادلها على ما يبد أجنحة متناحرة من الفصائل الولائية القريبة من ايران.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
ثمة وجه للإبادة ما زال يشتغل إلى اليوم، فمصير أكثر من ألف أيزدية تم سبيهم ما زال مجهولاً، بعدما عادت نحو ثلاثة آلاف ممن تعرضن إلى السبي إلى عائلاتهن، ومعظمهن غادرن الجبل وهاجرن إلى بلاد بعيدة.
هوشنك اوسي – كاتب وصحافي كردي سوري
طالما الأديان واحدة، هدفها ومعبودها واحد، فلماذا إذاً ارتدّ عشيق، بكل ذلك الندم من دينه الثاني إلى دينه الأوّل؟
بشير أمين ـ كاتب سوري
ما الذي يجعل من شعر بسيط، له مدلولات قليلة وضعيفة أن يتصدر المشهد الثقافي دون ان يتجرّأ أحد على نقد أو نقض هذه التجربة. اذا كانت شهرة جكرخوين ومكانته منطقية في عصره، فلماذا لا يزال يحظى بالشهرة ذاتها حتى اليوم؟ 
سامر مختار- صحافي سوري
“من سكن بيوت المهجرين، هم عائلات المسلحين الذي سيطروا على المنطقة، وتقنياً، هؤلاء أيضاً نازحون، لكن تم تمييزهم عن النازحين العاديين، والذين بعدما نزحوا من مناطقهم لم يحظوا بأماكن أخرى، وهذه النقطة مهمة”. 
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
هل نرى طبقة جديدة بعد الانتخابات؟ على الرغم من الآمال الكثيرة التي كانت معلّقة عليها، لن تأتي نتائج الانتخابات المقبلة بأي تغيير في خريطة القوى السياسية.
سامان داوود – صحافي عراقي
“لم يعترف الدستور بوجودنا في العراق وهذا ساهم في عدم إعطاء مقعد للمكون الكاكائي على الرغم من ان عددنا يتجاوز 150 ألف نسمة في العراق”.
كمال العياش – صحافي عراقي
بغض النظر عن نتائج الانتخابات وإن كانت ستمهد لدور سياسي أكبر لقادة المكون السني، فإنها تشكل تحولاً لجهة انخراط المكون في الصراع السياسي والدخول في لعبة التفاهمات المحلية والإقليمية.
سوار ملا
شاهين، محاكمتكَ في الرابع عشر من شباط/ فبراير المقبل، ها أنا أحملُ الإبلاغ في يدي، تقولُ أخته شيرين عبر الهاتف بكرديّةٍ أفهمُها، عبر مكبّر الصوتِ، بيُسرٍ، فلا تبدو عليه أمارات الخوف، يرتبكُ قليلاً، لكنه سرعان ما يعودُ كما نعرفه، متماسكاً، ضاجّاً بالحياة.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني