fbpx

الكرد

سوار ملا
شاهين، محاكمتكَ في الرابع عشر من شباط/ فبراير المقبل، ها أنا أحملُ الإبلاغ في يدي، تقولُ أخته شيرين عبر الهاتف بكرديّةٍ أفهمُها، عبر مكبّر الصوتِ، بيُسرٍ، فلا تبدو عليه أمارات الخوف، يرتبكُ قليلاً، لكنه سرعان ما يعودُ كما نعرفه، متماسكاً، ضاجّاً بالحياة.
أحمد حسن ـ صحافي عراقي
في ما يتعلق بأطروحة أن يكون خطاب تعريب العراق للتضامن مع ثورة شباب تشرين في الجنوب والوسط – فلا أعتقد أن ذلك منطقي. فشعار ثورة تشرين هو “نريد وطناً” بعدما شعر الناس بأنهم يعيشون في جغرافية مسلوبة الهوية يتحكم فيها الغرباء.
رياض الحمداني – صحافي عراقي
على أنغام أغانٍ من التراث الكردي، يستقبل صاحب مقهى شعبيٍ في شارع “اسكان” زبونه الدائم أحمد الفلوجي بعبارة الترحيب الكردية المميزة “به خێربــێى” فيرد عليه الأخير بالعبارة ذاتها لكن ببطء محاولاً قدر الإمكان ترديدها بلكنة سليمة.
آلان م. نوري – كاتب كردي عراقي
ما شأن الكردي بأخذ موقف من هذا الصراع؟ ثم أين التعاطف الإنساني معنا نحن الكرد؟ أليست قضيتنا مشابهة من حيث الجوهر لقضية الشعب الفلسطيني؟
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
لم تكن معركة كفري الوحيدة بل إن معارك أخرى وقعت في تلك الفترة في مناطق مختلفة بين البيشمركة والجيش العراقي، فيما استمرت “تحرشات” السكان الكرد بعناصر القوات العسكرية وأجهزة الشرطة والأمن، إلى أن انسحب العراقيون من كردستان…
حسين جمو – كاتب وصحافي كردي سوري
إن مقارنة حوادث التاريخ المدون حول النوروز يفتح الترجيح أمام إحياء العيد مرتين، الأولى وفق التاريخ القديم، وهو ليلة 20 آذار، ثم هناك الانتقال الغامض من برج الحوت إلى الحمل من 21 آذار…
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
بعد عشرات السنوات من مجزرة حلبجة، التي لم نعايش تفاصيلها، ولم نعرف صدّام حسين في حينها، أعادت قوّات المعارضة السوريّة إنتاج هذه المأساة، وصمّمت لنا تفاصيل، نتعلّم من خلالها، ونتعرّف إلى ما حدث في حلبجة…
همبرفان كوسه- صحافي كردي سوري
لا يمكن أن توجد دولتان اسماهما كردستان وتركيا، فإمّا أن تكون هناك كردستان، وبالتالي تصبح تركيا كياناً بلا مقومات، أو أن تكون هناك تركيا، وبالتالي تعيش وتتأسّس من مقوّمات كردستان.
كامران قره داغي – كاتب كردي عراقي
“قدمت لبارزاني إيجازاً بنتائج محادثاتنا في بغداد وقلت له إن العراقيين كانوا إيجابيين وعبروا بأكثر من طريقة عن استعدادهم لمنح الكرد حقوقهم وأعتقد أن من المفيد أن يذهب بارزاني بنفسه إلى بغداد.”
بشير أمين ـ كاتب سوري
المدرسون المعتقلون لدى الإدارة الذاتية اليوم هم ضحية رفضهم أيديولوجية الإدارة الذاتية وحزبها، وضحية جموح سياسي لمجلس غرب كردستان في صراعه مع المجلس الوطني الكردي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني