الكاظمي

“درج”
هل صرّح حقاً وزير الماليّة العراقي بأنّ سعر صرف الدولار مقابل الدينار سيعود إلى 1250؟
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
هل اتخذت إيران قراراً بتصفية مصطفى الكاظمي؟ السؤال مطروح بقوة بعد أن نشرت وكالة “رويترز” أن الطائرات المسيرة التي استهدفت منزل الكاظمي هي إيرانية.
سنار حسن – صحافية عراقية
من حاول قتل الكاظمي؟ “اصابع الاتهام تتجه صوب القوى الشيعية المرتبطة بايران والتي خسرت جزءاً من مقاعدها في الانتخابات والتي تمتلك سلاحا يشرّعه القانون”.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
تشكيل حكومة جديدة من قبل التيار الصدري ليس بالأمر السهل لأن هذا المنصب هو توافقي بين الكتل الشيعية حتى مع فوز الصدريين حاليًا في المرتبة الأولى وفق النتائج المعلنة للانتخابات المبكرة.
علي كريم إذهيب – صحافي عراقي
هل نرى طبقة جديدة بعد الانتخابات؟ على الرغم من الآمال الكثيرة التي كانت معلّقة عليها، لن تأتي نتائج الانتخابات المقبلة بأي تغيير في خريطة القوى السياسية.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
يعاني الشباب العراقي من مستويات علمية متدنية وهذا ينعكس سلبا على واقع الجيش العراقي. فهل كان الأولى بالحكومة، تطبيق قانون التعليم الالزامي بشكل اكثر صرامة للقضاء على مستوى الامية بدل محاولة عسكرة المجتمع المدني؟
محمد السلطان – صحافي عراقي
تدور “حرب” موازية أسلحتها العبوات الناسفة والصواريخ، تستهدف أبراجا ومحطات طاقة في العراق وتمنع البلاد من تجاوز أزمة الكهربا، فيمن يقف خلف التفجيرات؟
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
ظهور قاسم مصلح في الاستعراض ومعانقته قيادات “الحشد” يشكّل بحسب مراقبين، تأكيداً على الخطوط الحمراء التي تضعها الميليشيات لمنع ملاحقة قياداتها، ودليلاً على ضعف الدولة.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
“نرى اليوم تمسكاً من محتجي ساحة الحبوبي بتظاهرات العاصمة، لأنها الأمل المنعقد لتحقيق التغيير السياسي الذي نادت به ثورة تشرين”.
درج
التهديدات مثل الرصاص. تقتل. تجبر كثيرين على ترك أرضهم وعائلاتهم وأحلامهم. ويبقى القاتل حراً، يمارس تهديداته، وينفذها بدم بارد وبـ”اطمئنان”. وحده القاتل مطمئن في العراق.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني