القرض الحسن

ديانا مقلد – صحافية وكاتبة لبنانية
هنا معركة “حزب الله” الراهنة التي يريد أن يشهرها في وجه منتقديه على أبواب الانتخابات النيابية المقبلة ليثير فزع حاضنته القلقة والمتململة من الفشل والفساد اللذين يسودان دولته، وقد أفضيا إلى الانهيار الذي نعيشه.
هلا نهاد نصرالدين – صحافية لبنانية
“استفاد القرض الحسن ومن خلاله “حزب الله” من الأزمة اللبنانيّة “لتعزيز نفوذه… عن طريق الأساليب غير العنفيّة التي تُعتبر مؤسسة القرض الحسن جزءاً أساسياً منها”…
ترجمة – هآرتس
كانت رسالة هذا الفيديو أنّ الفساد المستشري في لبنان، الذي يعدّ “حزب الله” جزءاً منه، هو السبب وراء الهجوم وعمليّة القرصنة، فكانت تلك الرسالة بمثابة عمل انتقاميّ من قِبَل لبنانيّين ولم تكن عملاً خارجيّاً.
سنا السبلاني – صحافية لبنانية
“يحطّوا أسماءنا وين المشكلة”… في القانون، كل من يتعامل مع “القرض الحسن” أو غيره من المؤسّسات المُدرَجة على لائحة OFAC هو عرضة للعقوبات، لكن ذلك لا يعني بالضّرورة أنّه سيتأثر بتلك العقوبات.
علي نور الدين – صحافي لبناني
أزمة “القرض الحسن” هي أزمة نموذج مالي، اعتقد صانعوه أن بإمكانهم التملّص من النظام المالي الرسمي سواء لارتباطهم بـ”حزب الله” المشمول بالعقوبات على المستوى الدولي، أو لرغبتهم في الابتعاد من مخاطر هذا النظام.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني