القتل في العراق

آية منصور – صحافية عراقية
ألا يشعر الجناة الذكور بالإرهاق من كره النساء؟ ألا يشعرون بالتعب من التحريض والتعنيف؟ بالطبع لا، ولن يفعلوا، طالما أن البيئة التي تحتضنهم تزرع في رأس كل رجل أنه محصن من العقاب، وأنه يستطيع فعل ما يحلو له لأنه “ذكر”.
أحمد الحسيني -كاتب عراقي
من ضحايا الغناء والتمثيل والمسرح والخط، إلى ضحايا الشعر. الشاعر أحمد آدم كان عائداً مع زميله الصحفي نجم عبد خضير من كربلاء إلى بغداد، حينما تم اغتيالهما بتاريخ 17 أيار 2006، والجاني غير معروف. 
أحمد الحسيني -كاتب عراقي
لم تكن الرياضة في عراق ما بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 بعيدة من مسلسل الاغتيال الممنهج المستمر حتى أيامنا هذه، بل سال دم كثير على عشب الملاعب وأرضياتها، أسوة بالسياسة والاقتصاد والتجارة وكل حقل نشط.
أحمد الحسيني -كاتب عراقي
ظهرت عمليات الاغتيال والخطف للشخصيات العسكرية بشكل لافت في الحقبة الممتدة من 2006 ولغاية 2010، ومن ثم انخفضت في السنوات التي تلتها لتتصاعد بدوافع سياسية وطائفية مرة اخرى منذ 2015 والى اليوم.
أحمد الحسيني -كاتب عراقي
 لم يقتصر الأمر على اغتيال تجار الخمور وتفجير محالهم وحاناتهم، بل فرض الانفتاح الاقتصادي للعراق بعد 2010 ظهور جانب آخر يتيح للجماعات المسلحة استهداف شريحة جديدة ظهرت على الساحة (أصحاب الملاهي الليلية واصحاب مراكز المساج)، الذين كان لهم نصيبٌ من الدم.
محمد السلطان – صحافي عراقي
“التركيز دائما على الانتهاكات والتمسك بالمحاسبة كخيار وحيد أمام الناس لبناء الدولة وفرض القانون هو ما سيتحول لاحقاً إلى قضية أولى وأساسية يناضل من أجلها العراقيون كونهم جميعاً ضحايا لهذا النظام”.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
الحادث الإرهابي، ولّد، ردود افعال انتقامية طائفية، اذ تم استهداف قرية نهر الامام وهي سنية من قبل مجموعة من شباب القرى والمناطق المجاورة وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص بينهم أطفال ورجال كبار في السن بالإضافة إلى حرق أراض زراعية ومنازل.
منتظر الخارسان- صحافي عراقي
الزاملي اختفى قبل اربعة ايام من العملية الانتخابية، ليتم انتشال جثته عشية الانتخابات النيابية مساء التاسع من تشرين الأول/اكتوبر من أحد الأنهار في الديوانية.
آية منصور – صحافية عراقية
لحظة الحادث، لم يجرؤ أحد من الموجودين على التدخل أو ردع القاتل والإمساك به، لا سيما أن الحادث كان سبقه تهديد عشائري واضح وثقته بعض وسائل الاعلام بالفيديو…
عفاف الحاجي – صحافية سورية
منذ الاحتجاجات الشعبية التي خلفت وراءها 565 قتيلاً وفقاً لإحصاءات الحكومة العراقية وآلاف الجرحى، لم تتوقف عمليات الاغتيال والاستهداف المباشر لنشطاء ومنتقدين في أنحاء البلاد…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني