fbpx

الفن

نبيل مروة – موسيقي لبناني
يخاف أهل الإسلام السياسى الأصولي و”طالبان” من انتشار ظاهرة الفن في مجتمعاتهم، فيصبّون كرههم عليها ويوجِّهون سهام حقدهم الى الموسيقيين والموسيقيات، قمعاً اضطهاداً وتحطيماً لآلاتهم الموسيقية.
ميساء بلال – كاتبة سورية
البساطة هي الجمال. وأرقى الفنون هو الذي يتكلم عن نفسه. وعندما تنجزون عملاً يستحقّ الجوائز حقاً، سنحتفل معكم بهذا الإنجاز من كل بيت عربي.
هاني محمد – صحافي مصري
يبدو أن من لا يغني “تسلم الأيادي” و”بشرة خير” و”مشربتش من نيلها” في مصر، لن يجد له مكاناً!
علاء رشيدي – كاتب سوري
يبدأ هادي بالحركة، بالرقص، عاري الصدر بفستان أبيض أمام الكاميرا، يذكر بالرقصة التي يقدمها أوسكار في الفيلم الكويري الأول. تتسارع صور الفيلم لتتماثل مع إيقاع الفيديو الكليبات المرافقة للأغاني…
نبيل مروة – موسيقي لبناني
في اعلى طبقات الجنّة يتربع كل اركان الطبقة السياسية الفاسدة بزعمائها وقادة احزابها وأمراء حربها وأصحاب المصارف ومعهم برتبة ادنى يقف الفاسدون والتجار المحتكرون والمرتشون والمرتزقة البلطجيون وكل صنوف المجرمين يرفعون شعارهم المُفضل “من بعد حماري ما ينبت حشيش”.
هاني محمد – صحافي مصري
يستحق الأمر بحثاً طويلاً في ما حصل لآمال ماهر منذ تسريب نبأ زواجها السريّ من تركي آل الشيخ حتى الاعتزال الغامض، الذي يمكن التفكير به كنتيجة لتزاوج السلطة بالفن، وتداخل النفوذ والمال الخليجي في إدارة أمور الفنانين والرياضيين المصريين.
وائل توفيق – صحافي مصري
“افعلي ما شئت، لكن لا تكشفي عن اسمك الحقيقي، لا تلطخي اسم العائلة”… تنوي أفروثين تقديم أغنيات، تعبر فيها عن النبذ الذي تعانيه مع عائلتها، وما تواجهه الفتيات في المجتمع المصري…
علاء رشيدي – كاتب سوري
“المطلوب ليس إرداة الإيمان، بل إرداة البحث، والتي تشكل بالضبط النقيض لها. وأود من جهتي أن أبشر بـ”إرادة الشك” بدلاً من إرداة الإيمان.
خالد المصري – صحافي مصري
“محدش شايفنا كبني آدمين أو فنانين، إحنا مجرد ترس في مكنة بتعمل فلوس، إحنا فعلياً أدوات في إيدين ناس تانية..” ماذا يقول بعض صناع دراما رمضان عن العمل في ظل الوباء؟
بوناصر الطفار – كاتب ومؤدي راب لبناني
من أين لكم أن تعلموا كم أعاني وأتألّم؟ من أين لكم أن تعلموا ممّ أهرب؟”… بهذه الكلمات خاطب المغنّي الكردي أحمد كايا العالم بأسره بإحساسه العالي.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني