fbpx

الفقر

فراس اللباد – صحافي سوري
“اعيش حالة صعبة – قلق – خوف وتوتر دائم… بخاصة أن زوجي الآن يفكر بترك المنزل الذي نسكن فيه لنذهب للعيش في صحراء مخيم الزعتري شمال الأردن، ضمن خيمة أو كرفان، لأن الحياة خارج المخيمات أصبحت صعبة للغاية”. 
يونس عيسى – صحافي عراقي
“بسبب فقدان الكثير من الأسر لمعيلها تلجأ للأطفال كبديل معتمد للعمل فضلاً عن استسهال أصحاب المهن لتشغيل الأطفال مقابل أجور زهيدة إذا ما قورنت بالشباب الأكبر عمراً والذين يطالبون بأجور أعلى”.
أحمد بورزان- كاتب سوري
الأوضاع المعيشية في الشمال السوري تبلغ في مناطق كثيرة من السوء حداً يجعل تعليم الأطفال من الكماليات.
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
المعضلة في مشاعرنا تجاه أطفال الشوارع تكمن في التناقض بين إدراكنا أنهم مجرد أطفال خذلتهم الحياة وعائلاتهم والبلد، أطفال شوهت الحرب والأزمات طفولتهم ورمتهم في عالم الكبار القاسي، وبين تصرفات بعضهم المريبة…
هاجر الريسوني – صحافية مغربية
نظرياً، الحل هو في الديموقراطية والإرادة السياسية الحقيقية للإصلاح، ونظام يقوم على عقد اجتماعي يدعم العدالة الاجتماعية وتنمية الاقتصاد وتقليص الفوارق الاجتماعية ويحارب الفساد والريع، ويحترم الحقوق والحريات ويحميها…
هاني محمد – صحافي مصري
بعيداً من التعليم والصحة وخدمة المواطنين، يأتي أكثر بنود الموازنة العامة ثراءً وغموضاً، متعلقاً بالاستثمارات الحكومية. ومع أنها لم تُذكر في الميزانية صراحةً، لكن مخصصات الاستثمارات الحكومية زادت بنحو 54.5 في المئة عن موازنة العام الماضي…
مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
يمضي السوريون ساعات طويلة من نهارهم في “السرافيس” أو بانتظارها، ولأن المنازل أغلى ما يملك الإنسان، بات البعض يدخل من شبابيكها، متحايلاً على التزاحم أمام الباب، يُدْخِل جسده في الشباك الخلفي ويدفع بنفسه حتى يصبح في الداخل، الداخل الآمن الذي يعني سقفاً ومنزلاً وطعاماً بأقل سعر ممكن.
هاني محمد – صحافي مصري
“يدهشُني أن أجدَ رجلاً في منطقة شعبية أو عشوائية ينجب 7 أطفال، وذلك يحدث غالباً، على رغم أنه يعيش في غرفة واحدة هو وزوجته وأولاده وبصعوبة يوفر لهم الغذاء، بينما أقابل رجال أعمال ينجبون طفلاً أو اثنين على أقصى تقدير”.
لين كسيبي – صحافية سورية
مع عجزه عن التنفس، استيقظ أحمد في منتصف الليل وهو يكاد يختنق، وكان في حاجة ماسّة إلى دخول المستشفى. أسرعت به أم إبراهيم إلى المستشفى لوضعه على جهاز التنفس، ولكن الأزمة الاقتصادية قد جردت المستشفيات تماماً من الأدوات اللازمة لعلاج الحالات أمثاله.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
“التفاصيل الموجعة هي يومياتنا نحن شباب هذه الأحياء المنسية، نعيش كل صنوف الظلم في دولة تشيد من أجلنا السجون وتضعنا على رأس خططها الأمنية ولكنها لا تضعنا أبداً ضمن برامجها التنموية”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني