الفراق

خالد منصور- كاتب مصري
سيأتي يوم تتغير فيه تحالفات “حزب الله” (وأمثاله في لبنان والمنطقة) على الصعيدين الوطني والإقليمي، وساعتها ربما تصبح العسكرة والميليشيات وتمجيد العنف المجاني والذكورة الفائضة، من دون معنى، ولكن ماذا سنفعل عندها بكل هؤلاء الأطفال الذين باتوا يريدون الانتقام ويبجلون القتل و”الشهادة” حتى من أجل تجميد تحقيق قضائي؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني