fbpx

العنف ضد المرأة

مناهل السهوي – كاتبة وصحفية سورية
لماذا هذا الوقت ولماذا الآن تحديداً تتجرأ النساء على فضح المتحرشين ومؤيدي تعنيفهن؟ حدث ذلك لأن النساء غاضبات واكتفين من انتظار القانون والحماية.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
لا تكفي احالة المجرمين للعدالة. ثقافة التماس الأعذار بحجج دينية وثقافية وعشائرية للمرتكبين تشرع استمرار ارتكاب المزيد من الجرائم وهذا ما يحصل…
مايا العمّار- صحافية لبنانية
مع تفشّي فايروس كورونا في معظم دول العالم، نسأل: هل يُفاقم الحجر المنزلي ومنع التجوّل ظاهرة العنف الأسري؟ وما هي خيارات النساء المعرّضات للعنف في ظلّ الظروف القاهرة المستجدّة؟
مايا العمّار- صحافية لبنانية
تتّجه المعركة ضد المحاكم الدينيّة في لبنان إلى اشتعال من نوع آخر، لن يحمد أصحاب العمائم عقباه… فمخطئ جدّاً من يعتقد بأنّه يمتلك حقّ التصرّف بالأجساد والنفوس، مجّاناً، وإلى الأبد.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
أثبت لجوء النساء إلى مواقع التواصل الاجتماعي للبوح عن تعرّضهنّ للعنف والتحرّش جدواه في أكثر من حالة. ولكن هل هذا هو شكل العدالة المطلوب للناجيات؟ أين ينجح الفضح وأين يخفق؟
مايا العمّار- صحافية لبنانية
ماذا يعني أن يعترف شعبٌ كاملٌ في الأردن بأنّ نساءه مُستهدفات في حرب مفتوحة بدأت منذ قرون ولم تنتهِ بعد؟ ماذا يعني أن يقرّ شعبٌ كاملٌ بأن في عتمة البيوت فنون تعذيبٍ مُعَدّة خصوصاً لقهر النساء وكسرهنّ؟
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
لم تأخذ قضية نجوى مطر من مدينة غزة صدى كبيراً في الرأي العام الفلسطيني، كما حدث في قضية إسراء غريب، ربما لأن ما تعرضت له مطر من اختطاف وضرب لم يوثَّق عبر كاميرا هاتف نقال.
مايا العمّار- صحافية لبنانية
إذا صدّقتم أنّ ميا خليفة كانت حقّاً سعيدة خلال الأشهر الثلاثة التي عملت فيها عام 2015 في مجال تمثيل المشاهد الإباحيّة، الأرجح أنّكم أنتم أيضاً من ضحايا هذا المجال الذي غرّكم بسحره البرّاق، كما غرّ خليفة وآلاف الشابّات غيرها…
جاد شحرور – صحافي لبناني
من حين لآخر تبرز قضية تتعلق باعتداء جنسي أو تحرش أو عنف تتعرض لها امرأة أو فتاة سواء أكان لفظياً أم جسدياً. بعض من القصص قد يعلن ويصبح قضية عامة ومنها ما يتحول الى “ثرثرة” على السوشيال ميديا، وقليل منها ما يأخذ مساراً جدياً، أعني مسار المحاسبة القانونية..
نضال أيوب – صحافية لبنانية
عائلتي هي النساء اللواتي يقلن لا، من دون أن يخشين زعزعة صورة عائلتهن المتماسكة. هنّ اللواتي يرفضن تلميع صورة “الوحوش” والتستر عليهم. المستعدات دوماً لهدم كل بيت يقوم بإيواء أي معنّف أو مغتصب. عائلتي هي الأقوى، لأن نساءها لا يملكن ما يخسرنه، لأنهن لكمن الصمت علناً…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني