العنصرية

رأفت حكمت
عبارة “مو مبين عليك إنك سوري” هي من أكثر العبارات المحرجة في الحقيقة، فكل المعاني التي تشير إليها تلك العبارة، تجرح. فمثلاً، ما الصفات التي يبني عليها الآخرون انطباعاتهم، لتحديد ما إذا كنت سورياً أو عراقياً أو من أي مكان آخر!
“درج”
لا يوجد مبرر لأي احتلال، لا في فلسطين، ولا في أوكرانيا، ولا في أي مكان، لا الموقع الاستراتيجي، ولا ادعاء مقاومة الإمبريالية يبرره.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
يعطي الـ”فيفا” نفسه حصرًا الحق في التمييز بين ما هو سياسي وما هو إنساني، وبين ما هو تدخل سياسي في الرياضة، وما هو جزء من رسالة الرياضة لنشر المحبة والسلام.
آية منصور – صحافية عراقية
ماذا علينا أن نفعل لإثبات أن الحروب التي مزقتنا، لم تجعلنا لصوصاً ومجرمين وأن اللصوص في كل مكان وبكل اللغات؟ وان هذه النظرة الدونية لنا، ما هي سوى ثقل إضافي فوق جبل الهموم الذي نحمله فوق أكتافنا؟
جود حسن – صحافي وناشط فلسطيني سوري
ليس من السهل تتّبع أخبار الحرب الروسية على أوكرانيا علينا نحن إذ جئنا من حربٍ ما زالت نيرانها مشتعلة في بلادنا.
مصطفى إبراهيم – حقوقي فلسطيني
هل ستعمل القيادة الفلسطينية على إعادة العمل للضغط على المجتمع الدولي واعادة تعريف الصهيونية بانها حركة عنصرية، واصدار قرار من الجمعية العامة للامم المتحدة بذلك؟
إبراهيم الأبيض – صحافي رياضي
أسباب الموت تنوعت بين السقوط من ارتفاعات عالية، الاختناق وضيق التنفس ومشكلات في القلب بسبب الإرهاق الشديد، والعمل في ظروف غير آمنة وتحت شمس حارقة في بلاد تسجل معدلات حرارة مرتفعة جداً.
أحمد خواجة – صحافي رياضي
حاولت فرق أوروبية إقناع لاعبيها الأفارقة بعدم الذهاب إلى “الكان”، مستخدمةً في ذلك سياستي الترغيب والترهيب، كتهديد بعض اللاعبين بفقدان مراكزهم الأساسية بعد العودة من “الكان”.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
كما قدم اليمنيون دماءهم وأموالهم لنصرة الرسول ثم لنصرة ابن عمه علي وأولاده من بعده، ها هم مرة أخرى يقدمون النصرة بالدم والمال لحفيد الرسول الهادي ويؤسسون دولة آل البيت على أطراف الخلافة الإسلامية المتفككة.
مها غزال – صحافية سورية
من الجاني الحقيقي في هذه الحادثة، هل هو الرجل التركي الذي أضرم النار بالمنزل فقط، أم أن هناك جناة آخرين ساهموا في تعزيز الكراهية داخل الرجل التركي، عبر بث خطاب عنصري مقيت لتحقيق أهداف سياسية؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني