fbpx

العنصرية اللبنانية

رامي الأمين – صحافي لبناني
لماذا لا ينتفض هؤلاء إذا كانوا مجبورين؟ هو السؤال نفسه يوجه إلى عموم اللبنانيين الذين لا ينتفضون في وجه شتى الإهانات التي طالتهم، فضلاً عن قتلهم تفجيراً وتفقيراً.
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
كأن في كل لبناني عوني صغير، ونحن اذ نتوهم أننا خصوم العونية، لا ندرك أننا عونيون، وأن الرجل العجوز المقيم في بعبدا هو أحد أجدادنا.
شربل الخوري – صحافي لبناني
في بلد “المقاومة”، ممنوع على اللاجئ الفلسطيني التضامن مع وطنه، كما تمنع عنه كافة حقوقه المدنية كالعمل والسكن وحرية التحرك…
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
كيف لكائن بشري أن يفكر في أن للقاح هوية “وطنية”؟ فعلاً هذا سؤال يجب أن نبحث عن إجابة له، تساعدنا على فهم هؤلاء الذين نعيش معهم.
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
قد تنجو عاملة أجنبية من انفجارٍ، إلا أن تهديدها بأمنها وبمدخولها وتحقيرها بسبب لون بشرتها أو مكانتها، واقع لا نجاة منه حتى الآن…
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
“بكيت بحرقة، ليس لأنني لم أعد إلى “بلدي” لبنان، بل لأنني أُهنت وحُكم عليّ بسبب جنسيّتي…”.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني