fbpx

العلويون

أليمار لاذقاني – باحث سوري
يقدّر عدد القتلى من الشباب العلوي منذ اندلاع الثورة يقارب 100 ألف وحوالى 60 ألف مصاب، ما يجدد تهديد كيانهم كأقليّة ويضعف ثقتهم بدور النظام في المرحلة المقبلة خصوصاً بعد تدخّل الميليشيات الإيرانيّة والقوات الروسيّة في تركيبة الجيش السوري.
مكسيم عثمان
المزاج العام للطائفة العلوية وخيارات قادتها خصوصا لجهة نبذ معارضي الأسد تغلغل ليشمل البنية الاجتماعية والدينية للطائفة. إلا أن انتهاء الحرب تقريباً أشعل فتيلاً جديداً بين العلويين أنفسهم، إنه فساد السلم.
مكسيم عثمان
“النظام بيفرح بأولادي يلي ماتوا معو بمعركة، وصرت أم شهيد لأنو ابني مات مع النظام، أما ابني يلي قتلوه تحت التعذيب ما بصير جيب سيرتو.”
مكسيم عثمان
تبدو درعا جغرافياً بعيدة كل البُعد من الجمهور الأقرب للنظام أي أهل الساحل. فأبناء الطائفة العلوية لم يعودوا يظهرون الحماسة للقتال، لكن النظام استطاع في المقابل تحفيز روح انتقامية مكنته من اجتياح الغوطة قبل اسابيع وهاهو يعيد استخدام اللغة نفسها في حرب درعا.
مكسيم عثمان
كيلو مترات قليلة هي التي تفصل ريف مدينة اللاذقية عن قلب المدينة، وبالكاد يُصدق ابن المدن الكبرى أن مدينة اللاذقية تملك ريفاً، فهو قريب منها إلى حدٍ كبير. هذا الريف مضافٌ إليه ريف طرطوس
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني