fbpx

العلمانية

عبدالله حسن – صحافي سوري
أتاحت لي سبعُ سنواتٍ قضيتها في دراسة الشريعة الإسلامية، إضافة إلى عملي في الصحافة، أن أكون الشاهِد المطّلِع على حَدثٍ تاريخي كالانتفاضة السورية عام 2011، فخلالهُ ستأخذُ التجربةُ الإنسانية بما درستُهُ وعرفتُه عن الدين، ستأخذ به (وبشكّل جدّي) إلى حدّ الممارسة الأقصى، والأقسى…
إيلي عبدو – صحافي سوري
البيانات، قاصرة عن الإحاطة بتعقيد الأوضاع، حتى بما يخص الموقف، فضلاً عن كونها استكمالا للسلوك الحزبي لدى بعض المثقفين المقتنعين باستمرار وهم الأدوار السابقة…
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
اشتباك العالم الإسلامي مع حرية التعبير طويل وشائك.ويبدو أن الحملة التي تتشكلُ حالياً تحت شعار “إلا رسول الله” هي إضافةٌ أخرى للاشتباك غير الضروري بين الإسلام وحرية التعبير.
عبدالله حسن – صحافي سوري
إن كنت مهتماً بالدفاع عن الإسلام، فانظر إلى الطريقة التي يتم تسخير السياسيين له بها، راقب أردوغان كيف يهدد أمن العالم بالإسلام، أو الأزهر الذي يعيش في عالم موازٍ ولم يجرؤ على تجريم داعش (لأن لداعش نصوصها داخل القرآن)… هل سمعت أحداً منهم يقول: دع الدين للأفراد وتعال نبني الدولة للجميع؟ هل يجرؤ حاكم منهم على قول ذلك؟
إيلي عبدو – صحافي سوري
محجبات الغرب محاصرات بين يمين، ينمّطهن في عقيدة دينية بمفعول سلبي، طبقاً لحالة بوجيتو، وبين إسلام عربي ينمّطهن في عقيدة دينية بمفعول إيجابي…
فيكين شيتريان – صحافي وكاتب أرمني
يرى علمانيون أتراك أن تحويل أشهر متحف في إسطنبول إلى مسجد هو في الأساس تجسيد للصراع القائم بين مؤيدي أردوغان وجمهورية أتاتورك. ويشعر العلمانيون الأتراك، الذين يتركز معظمهم في بلدية إسطنبول، بأن الهدف من فتح المدينة هذه المرة هو استهدافهم والقضاء عليهم.
خولة بو كريم – صحافية تونسية
صرخ أحد المواطنين، “يا سيادة الرئيس… تونس أمانة بين يديك… ضعها في عينيك”. ثم مرت السيارة مسرعة من دون أن تتوقف.
حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
تكاد الخيارات تنحصر بين قوتين رئيسيتين ورثتا الساحة بعد أحداث الربيع العربي. القوة الأولى هي البيروقراطيات العسكرية والملكية التي تداولت الحكم في العقود الستة الماضية، والقوة الثانية هي جماعات الإسلام السياسي السنية والشيعية التي انطلقت من صفوف المعارضة، لكنها تحولت إلى سلطة جديدة بآليات قمع وسيطرة مختلفة.
هشام بو ناصيف – باحث وأكاديمي لبناني
تدين الديموقراطية التونسية الوليدة بالكثير لجيش البلاد، الذي أثبت في لحظات 2010 – 2011 المفصلية أنّه جيش الجمهورية، لا النظام الحاكم.
ترجمة – هآرتس
أثار انقشاع الضباب، بعد فرز الأصوات في مدينة القدس، أسئلةً جديدةً حول انتخابات الإعادة لمنصب عمدة المدينة التي فرضتها النتائج… والمؤكّد على ضوئها هو أنّه يحق لسكّان القدس العلمانيين أن يشعروا بالقلق أكثر من قبل
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني