fbpx

العزلة

“درج”
دار سجالاً بين الأفراد والحكومات، هل الأولوية للاقتصاد أم للحفاظ على الأرواح؟
علاء رشيدي – كاتب سوري
“ليس هناك عزلة، إننا على الدوام ممتلئون بالآخرين”.
خالد منصور- كاتب مصري
الذين يحصلون على الرعاية الصحية الأفضل هم أصحاب الثروة والسلطة وشبكات العلاقات النافعة. كيف تتغير الأمور إذاً في ظل “كورونا”؟ إذا توافد عشرة أشخاص على غرفة عناية مركزة فيها خمسة أسرّة، فمن سيحصل على احتمال النجاة ومن ستوصد أمامه أبواب الحياة؟
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ربما تصح مقولة “ما بعد كورونا ليس كما قبله”، لكن المشكلة أن لا أحد يملك اليقين حول ذلك الـ”ما بعد”.
خالد منصور- كاتب مصري
لكم أنزعج من هذين الصنفين من الناس، وهما، أصحاب اليقين المتشائمون، وأصحاب اليقين المتفائلون. ما له الشك، لا سوق له ولا اتباع؟
سامر القرنشاوي- كاتب وأكاديمي مصري
في الظروف العادية، قد تقرر الانقطاع عن الناس لأيامٍ لسببٍ أو آخر، ربما لا تغادر خلالها بيتك. لكن هذا اختيارك، الشعور مختلفٌ تماماً حين يُفرض عليك الأمر. فما بالك إن كان السجان جرثومة لا تُرى!
ميريام سويدان – صحافية لبنانية
أتت أزمة “كورونا” حجّة على “طبق من فضّة” للسلطات والحكومات العربية. إذ إنها تستخدم الوباء ذريعة لتشديد قبضتها على وسائل الإعلام وتضييق الخناق على المعلومات.
حسن الحفار – باحث لبناني في علم الألسنية
أنا من الميسورين، ولدي عمل تمكن تأديته من بعد. وإن توجب علي التوقف عن العمل لمدة، فأنا قادر على الصمود. لقد أحسنت الثورة المعلوماتية والتكنولوجية تجاهي. ولكن ماذا عنهم؟ الآخرين؟
مايا العمّار- صحافية لبنانية
في زمن الحجر الصحّي، نطوّر آليّات غريبة للتكيّف مع “عزلتنا”، نتحسّر على زمن مضى لم تمرّ بضعة أيّام على انقضائه، ونصبح فجأةً كائنات أكثر حنوّاً… فما الذي يحصل؟
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني