العبور الجنسي

سنار حسن – صحافية عراقية
قالت لي الممرضة، “هل أنت فتى أم فتاة؟ ألم نتخلص منكم بعد؟ اعتقدت أن رجال الدين والسلطات منعوا أمثالكم من الانتشار بيننا”!
علاء رشيدي – كاتب سوري
تقززها منها، لا تلبث أن تتحول في نهاية النص إلى قبولها ووصف نفسها بالسحاقية، كأن النص رحلة تفكر بالمصطلح أو المفردة الملائمة للتعبير عن الميل- الوصف الجنسي للكاتبة.
صفا ناصر – باحثة وصحافية يمنية
“حين أنظر إلى المرآة لم أكن أرى نفسي، الشخص الذي تنعكس صورته أمامي لم يكن أنا”… هنا قصة يحيى الزنداني ورحلة عبوره الجنسي.
ريم طراد – صحافية لبنانية
العائلة التي ودّعت صبيّاً لم تتقبل استقباله وقد أصبح امرأة، فتبرأت منها كما تقول سوزي، وهي امرأة عابرة جنسياً.
صهيب أيوب – صحافي وكاتب لبناني
لماذا تحوّلت من رجل إلى امرأة؟ سؤال قد يكون عادياً ولا استغراب فيه، كونه ينبع من فضول فطري، إلا أنّ صديقتي المتحوّلة تصفه بـ”الجارح والقاسي”…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني