fbpx

العالم العربي

حسين الوادعي – كاتب وحقوقي يمني
إذا كانت عبارة “لا أستطيع التنفس” هي العبارة التي تقودها التحركات الغاضبة اليوم في الشوارع الأميركية ضد العنصرية، فلا أحد في الشارع العربي يجرؤ على إطلاق مثل هذه الصرخة.
ترجمات – Csmonitor
تتوالَى الرحلات الجويّة إلى ليبيا يوميّاً، تحمل جنوداً من السودان ومقاتلين من سوريا ومستشارين عسكريّين من تركيا ودبّاباتٍ وطائرات موجَّهة من الإمارات والأردن.
خولة بو كريم – صحافية تونسية
أن تكوني صحافية تونسية وأن تعملي في الصحافة الاستقصائية فهذا أمر جدّ مثير بالنسبة إلى أبناء مهنتك من دول الشمال، لكن أن تهدى لك فرصة حضور ملتقى مهم للصحافة الاستقصائية فهنا تكمن الإثارة بحد ذاتها.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
نحن نعيش في ظل أنظمة تافهة، أهدرت مواردنا وأعمارنا، والمشكلة أنها ما زالت تبدي شراهة للقتال في سبيل الدفاع عن سلطتها.
موفق نيربية – كاتب وسياسي سوري معارض
حدّد الثوار السوريون شعار “الكرامة” هدفاً مركزياً. فلا يوجد سوريٌ إطلاقاً، ما عدا الطاغية، لم تكن له تجربة مهينة لكرامته.
محمد بسيكي – صحافي سوري
إن معرفتنا كصحافيين، نغطّي ونعمل في بيئات لا تحب الإعلام الحر، بما يفكر به زملاؤنا حول العالم، وصناع الميديا، هو ما يجعلنا نستشف آفاقاً جديدة، ونخرج عن التقليدي إلى المبتكر.
فاطمة بدري – صحافية تونسية
“يشتمني مثقفون وصحافيون ويشككون في رجولتي وينالون من عائلتي…” هكذا يروي الراقص التونسي رشدي بلقاسمي معاناته ومعاناة راقصين وراقصات كثيرين.
خالد منصور- كاتب مصري
“حَ تقول لي حقوق إنسان، حقوق نسناس، ماليش دعوة أنا، أنا ورايا مصالح بلد ودولة بدافع عنها”… ومثل السيجارة الخامدة مات الحوار وتحول إلى خطبة طويلة ألقاها الديبلوماسي.
جاد شحرور – صحافي لبناني
يذكّرنا اليوم العالمي لحرية الصحافة، بهذه المهنة المسلوبة الحقوق، كحال حقوق المرأة في العالم العربي، إلا أن رقعة قمع الصحافي عبرت المحيطات ولم يحدّها نظام قمعي عربي، لا بل امتدت إلى أنظمة قمعية أجنبية
حلا نصرالله – صحافية لبنانية
إنها المرة الأولى التي يعرض فيها منير عبدالله أعماله للعلن. فبعد أن عاش جزءاً كبيراً من حياته في بلغاريا حيث درس السينما أتى الى بيروت ونظم معرضه الجريئ هذا،”منذ بدأت التصوير للمرة الأولى عام 1986 استهوتني أجساد الرجال العارية حتى صرت لا أصور غيرها، هذا العام قررت إقامة معرض…”
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني