الطرب

إيلي عبدو – صحافي سوري
فخري، بدا جزءاً من صورة حلب، كمدينة شديدة الحساسية لخصوصيتها، وجزءاً من الصورة، التي تريد السلطة تصديرها، حيث الفن والطرب والمطبخ يستعاض بها عن الاجتماع الذي انتفض جزء منه في الثمانينات.
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني