الطائفة العلوية

مكسيم عثمان
 يمكنُ فهمُ سوزان علي بمنطق غير تكويني طائفيِّ وبطريقة أكثر تقديراً لثقافتها وموهبتها؛ هي الحائزة على جائزة «قرطاج»، وتعدُّ من أهمِّ المواهب السوريَّة في الشعر وأكثرها نضجاً؛ فإعادة فهمها هو دفاع عنها.
مكسيم عثمان
استطاع رامي منذ البداية فرض سطوته على الساحة السوريّة الاقتصاديّة والسياسيّة، من دون استعطاف أيديولوجيّ أو تأييد جماهيري حتى، وحين التجأ إلى الظهور الاجتماعي والتقرّب من الناس، كان سبب ذلك فقدانه القدرة على متابعة ما أسس له…
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني