fbpx

الضفة الغربية

ترجمة – هآرتس
قالت خالة لهم: “يستيقظ أحمد في الليل ويصرخ: ابقوا رؤوسكم منخفضة، الجنود يطلقون الرصاص. وتتشبث عنان بوسادتها بكل ما أوتيت من قوة، وترتعش”. أما سمر، أم محمد، فجلست صامتة، وقد جفت عيناها من الدموع. فلم تنطق ببنت شفة إلا عندما دار الحديث حول المدرسة، فتبسمت وقالت بوهن: “محمد حلَم بأن يعمل في وكالة ناسا. أحب كل شيء مرتبط بالنجوم”.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
ما يعزز مصدر القلق، أو التخوف، أن مسار تفكك مفهوم الشعب الفلسطيني، بات له أكثر من سبعة عقود (1948)، وقد ترتب عليه نشوء حاجات ومطالبات وسرديات جديدة…
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
خلال الشهرين الماضيين، فقط، ارتكب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عديد من الأخطاء دون أن يحاسبه أحد، أو دون أن تقف جهة ما لمجرد مساءلته…
ترجمة – New York Times
ما زال والدي، البالغ من العمر 82 سنة، ينتظر اليوم الذي لا يتعين عليه فيه العيش في خوف من طردنا من وطننا. فأن تكون فلسطينياً في إسرائيل، يعني أن تنتظر اليوم الذي تُقرر فيه إسرائيل التخلص منك إلى الأبد.
محمود زغبر – صحافي فلسطيني
“لا أفق لما بعد الانتخابات، طالما أن إسرائيل لا تزال هي اللاعب الأساسي في المنطقة وهي لا تُفضل أن تحدث، ولكنها ترى ومعها الولايات المتحدة، أن الانتخابات إذا أجريت فلا بأس في ذلك”.
ترجمة – هآرتس
تتعمد نيسان أن تغطي وجهها بهاتفها المحمول، كما لو أنها تنأى بنفسها عن الاضطرار إلى سماع، مراراً وتكراراً، ما حدث لوالديها في تلك الليلة المشؤومة التي فقدت فيها والدها، على الأرجح لأنه لم يرتكب أي خطأ.
ماجد كيالي – كاتب فلسطيني
أراد الرئيس الفلسطيني، ومن معه من الطبقة السياسية المهيمنة، أن يجدد شرعيته (وشرعية سلطته)، بعد 15 سنة في منصب الرئيس، وفي عمر الـ85، إلا إن تلك الانتخابات، إذا تمت، سوف تؤدي إلى عكس ذلك…
ليندا ماهر – صحافية فلسطينية
“دخلت الشيخ جراح وأنا عمري أربع سنوات، كنا لاجئين من حيفا، ليس لدينا طعام وشراب وعمل، ووضعنّا الاقتصادي سيء؛ فكان الشيخ جراح جنتّي وملجئي بعد كل ما حصل… فإخلائي لمنزلي وتهجيري القسري يعني تجريدي من ذكرياتي”
حازم الأمين – صحافي وكاتب لبناني
إطاحة بنيامين نتانياهو في الانتخابات الإسرائيلية ليست سهلة وبدهية، وللعودة عن العقوبات على إيران أثمان باهظة سندفعها نحن الذين يعيشون في هلال النفوذ الإيراني…
أسماء عزايزة – محمد أبو دون – سالم الريس – دنيا الطيب
فيما انتهت إسرائيل من تلقيح أكثر من ربع مواطنيها ضدّ فايروس “كورونا”، وبسرعة قياسيّة، نرى كيف أنّها تطبّق مسؤوليّتها كدولة احتلال على الأرض من طريق إدخال اللقاحات إلى الضفّة الغربيّة بالقطّارة من جهة، وعدم الموافقة على وصولها إلى غزّة من جهة أخرى
لتصلكم نشرة درج الى بريدكم الالكتروني