الضاحية الجنوبية

مايا العمّار- صحافية لبنانية
على مدى 12 عاماً، اعتاد اللبنانيّون تجديد مجلس الأمن الروتيني لولاية القوّات الدوليّة الموقّتة، أو “اليونيفيل”، العاملة في جنوب لبنان. أمّا التجديد الثالث العاشر، وإن مرّ كما سابقاته من قرارات التجديد، فلا يبدو أنّ المحادثات المُحيطة به خالية من الضغوط.
مايا الحاج- صحافية لبنانية
أهل الضاحية لا يحتفلون فقط ب”الشهداء” ولا تنتهي أبجديتهم الغذائية عند الهريسة وكعك العباس. هم أيضا يأكلون البوش دو نويل
حلا نصرالله – صحافية لبنانية
الاختلافات في اختيار المشاريع التجميلية للضاحية، ما بين تلوين الجدران الأمامية للجسر، وبين تدمير هيكل أساسي فيه وإعادة بنائه، تطرح علامات استفهام كبيرة حول سياسات التخطيط المدني العشوائية، ليس في الضاحية فقط بل في كل المناطق التي تشبهه
بادية فحص – صحافية وكاتبة لبنانية
أتركُ زحمةَ الحاجز الأمني خلفي، وأدخل راجلةً إلى قلب الضاحية الجنوبية، أدندن وأنا أنسلُّ من بين مكعبات الباطون المتراصة، أغنية مارسيل خليفة “من أين أدخل في الوطن”. بضع خطوات وينفتح المشهد أمامي.
حلا نصرالله – صحافية لبنانية
تعرّض محمد لطعنة قاتلة أودت به من قبل حسين(17 عاما)بعد شجار حول نتائج مباريات كأس العالم. السكين التي قُتل بها محمد متوفر في المتاجر التي تبيع المعدات الحربية وهي منتشرة بكثرة، واستخدمت اداة ارتكاب جرائم عديدة مؤخرا..
حلا نصرالله – صحافية لبنانية
طيلة السهرة كان الشبان يراقبون هواتفهم، ما جعل اللعب مملاً على إثر تباطؤهم في رمي الأوراق. فحمزة كان يترقب هاتفه بتوتر كبير، أملاً بأن يسجل فريق “ساو باولو” في الدوري البرازيلي هدفاً، فيُحسم بذلك صراع الأموال لمصلحته. وحده أدهم، نظر مرات إلى هاتفه وضحك مردداً “أكلنا هوا للمرة الألف”. فالشبان الأربعة، نموذج حالة أخذت في السنوات الأربعة الأخيرة تتنامى داخل المجتمع اللبناني، فهم يوفرون دخلهم اليومي عبر المراهنات على كرة القدم، وهذا أمر يشترك فيه أصدقاؤهم أيضاً.
درج
الأشخاص السيكوباتيون بحسب المفهوم الاصطلاحي، لديهم مشكلات في فهم مشاعر الآخرين، وهو ما يفسر جزئياً سبب أنانيتهم الشديدة، وسبب معارضتهم القاسية لسعادة الآخرين، وسبب ارتكابهم جرائم العنف بمعدل يزيد عن الأشخاص الآخرين بثلاثة أضعاف. والغريب في الأمر أنهم على ما يبدو لا يواجهون صعوبة في فهم ما يفكر به الآخرون أو يريدونه أو يعتقدونه – تلك المهارة التي تعرف بمعانٍ مختلفة، مثل تقبل المنظور، أو فهم الحالة العقلية، أو نظرية العقل. تقول باسكن- سومرز، “يبدو من خلال سلوكهم أنهم لا يأبهون بأفكار الآخرين”، إلا أن أداءهم خلال التجارب يشير إلى عكس ذلك.
درج
فتيات من كردستان سوريا قررن خوض الحرب والالتحاق بوحدات حماية الشعب الكردية هرباً من الزواج.. وشهادات من كرديات عن اجبارهن للزواج بسن مبكر.